حوار عقيم بين مدير شركة سوفرينور و التمثليات النقابية يؤجج من احتجاجات العمال

نــاظور اليوم : عزالدين الشتيوي
 
أجج الحوار العقيم الذي أجري بين مدير شركة سوفرينور الكائنة بالمنطقة الصناعية بسلوان و التمثليات النقابية بالاضافة الى السبطات المحلية ، والذي لم يخرج بأي نتجية تتوخى ايجاد حلول للمطالب المطروحة ، من اعتصامات و اضرابات العمال البالغة شهرها الخامس ، والتي تسببت في اغلاق مختلف المداخل بالمعمل وتوقيف الأشغال بداخله . 
 
وكان عمال شركة سوفرينور قد دخلوا في اضراب عن العمل  منذ يومه الجمعة فاتح أبريل الى غاية كتابة هذه السطور ، في اعتصام مفتوح واضراب عن العمل ، احتجاجا على تعنت الادارة ورفضها فتح حوار جاد ومسؤول مع تنظيمهم  النقابي المنضوي تحت لواء  الكنفدرالية الديمقراطية للشغل ، لمناقشة الملف المطلبي الحامل لمطالب مختلفة من بينها تسوية الوضعية المهنية و ارجاع العمال المطرودين ، والتعويض عن ساعات العمل الاضافية .
 
وطالب المعتصمون ، من الجهات المسؤولة التدخل لاقرار القانون داخل الشركة المذكورة ، والدفاع عن كرامة الشريحة العمالية ، مع فرض تفعيل قانون تمكين الادارة للعمال من حقهم في التمتع بخدمات الصندوق الوطني للضمان الاجتماع ، و انهاء الممارسات المجحفة في حقهم ،  والتجاوزات الصادرة من طرف مسؤولين داخل الشركة ، بهدف التضييق على ممارسة العمل النقابي .
 
وشدد العمال ، طيلة فترة اضرابهم ، على ضرورة القطع مع الماضي ، وتشكيل سياسة تسييرية جديدة من طرف ادارة الشركة المتخصصة في صناعة قنينات غاز البوطان ، واحترام كرامة الشغيلة ، من أجل ضمان صيرورة عادية للعمل و تمتيع اليد العاملة بأقصى حقوقها العادلة والمشروعة ، وهي المطالب التي أكد المعتصمون أنهم لن يتنازلوا عنها الا بعد تحققها ، مع تحميل كامل المسؤولية للجهات المعنية و ادارة الشركة في حالة التعنت ورفض الاستجابة للملف المطلبي .
 
وفي تصريح لـ " ناظور اليوم " ، أكد محتجون لهم أقدمية مهنية تجاوزت 20 سنة ، أن مسؤولين بالشركة قد كانوا وراء طرد عدد من العمال بدون سبب يذكر ، اضافة الى تزوير عدد من الوثائق لحرمان اليد عاملة من كامل حقها ، خاصة ما يتعلق بالحد الأدني للحجور  ، و الاجازات .