حوليش يعتصم بجماعة بني وكيل احتجاجا على التماطل في تمكين الناخبين من حقوقهم

نــاظور توداي : علي كراجي – كريم الدهري 
 
ظهر سليمان حوليش نائب رئيس المجلس البلدي بالناظور ووكيل لائحة حزب النهضة في الانتخابات البرلمانية ، زوال السبت 5 نونبر الجـاري ، في صورة غير تلك التي ألف الظهـور بها ، حيث نـفذ اعتصاما داخل جماعة بني وكيل ، احـتجاجا على رفـض بعض من اعوان السلطة تمكين مواطنين من حقوق التجسيل في اللوائح الانتخابية .
 
الاحتجاج المفعل من لدن سليمان حوليش والذي دام ما يقارب الساعتين ببوابة جماعة بني وكيل القروية ، جـاء بعد تأكـده أن سبب التماطل في تسجيل عـدد من الناخبين ، هـدفه خدمة اجندة أحد المرشحين لخوض الانتخابات البرلمانية بدائرة الناظور  ، و منعوا من تضمين أسمائهم باللوائح الانتخابية التابعة لـنفوذ ذات الجماعة القروية المذكورة ، بعد اجهارهم بالتصويت لـصالح مرشح أخر .
 
واتهم سليمان حليش أعوان السلطة المحلية ومسؤوليهم بجماعة بني وكيل ، بالسير عكـس تيار الارادة الملكية و خطابات الملك محمد السادس التي طالما دعا فيها الى ضرورة تـحلي الجميع بروح المسؤولية لضمان انتخابات نزيهة تبلور نخبة جديدة تتولى تدبير أمور الدولة وشؤونه .
 
وواصل حوليش اتهاماته تجاه المتجاوزين للقانون بجماعة بني وكيل ، مـؤكدا أنهم لم يحترموا أي من بنود الدستور الجديد الذي حضي بتصويت معظم الشعب المغربي ، في استفتاء الفاتح من يوليوز .
 
ورفع المرشح موضوع الحديث شكله الاحتجاجي ، بعد حضور قائد قيادة بني وكيل ومفتش وزارة الداخلية التابع لعمالة الناظور، و أكدا انهما سيسهران على تطبيق القانون و يرد الاعتبار لجميع من أهينوا من طرف أعوانه ، خاصة سيدة تم الاعتداء عليها لفظيا و جسديا داخل بناية الجماعة من طرف ” مقدم ‘ بعد اصرارها على تمكينها من شهادة القيد في اللوائح الانتخابية تفعيلا لما يقتضيه القانون ، من أجل المشاركة في خوض الاستحقاقات الى جانب لائحة النساء الخاصة بحزب النهضة .