خروقات مقاول تؤدي الى انهيار سـور مؤسسة المسيرة وعرقلة الدراسة بأقسامها

نـاظورتوداي : ناظوريف 
 
أغرقت الأوحال المترتبة عن فيضانات السبت الماضي مختلف مرافق مدرسة المسيرة بالناظور ،بعدما هدمت السيول سورها الواقي ،و دفعت بأطنان الأتربة و الأحجار إلى داخل المـؤسسة و الأقـسام  .
 
و نجمت عن هذه السيول خسائر مهمة في الأثاث و الأطعمة الخاصة بالمطعم المدرسي  جراء اجتياح المياه للأقسام و المطعم و الإدارة ،و حولت الساحة و المرافق الرياضية إلى بركة آسنة ، يستحيل معها على التلاميذ و الأطر التربوية التنقل من و الى حجرات الدرس  .
 
و قد ساهمت فجوة أقامها المقاول الذي يباشر الأشغال بمدرسة اكوناف المتاخمة لمدرسة المسيرة في تدفق المياه بقوة إلى الأخيرة ،مما أدى أيضا الـى انهيار الجدار المحيط  بالمؤسسة موضوع الحديث ، و الذي بني حديثا .
 
وحسب افادات مـطلعين على المشروع المذكور ، عمد المقاول إلى إفراغ الأتربة التي قام بجلبها من مدرسة اكوناف وراء السور العلوي لمؤسسة المسيرة قبل ان تتكفل السيول بإغراق ساحة المدرسة وعدد من مرافقها بها .
 
و اصيب عدد من الأقسام بتشققات على مستوى جدرانها بفعل هذا الفيضان و حدوث انهيارات للتربة في أماكن قريبة من الحجرات و هو ما يهددها بالانهيار فوق رؤوس التلاميذ الأبرياء ،و نصبح بالتالي مع مأساة إنسانية جديدة مثل تلك التي عرفتها مدرسة عمر بن عبد العزيز باكسان .
 
و على اثر هذا الحادث قدم مدير مؤسسة المسيرة تقارير عن الخسائر الفادحة التي تكبدتها المدرسة  الى نيابة التعليم و عمالة الناظور ، مشددا على ضررة شروع القائمين عليها ،خاصة عامل الناظور و النائب الإقليمي الجديد ، في اتخاذ المتعين بهذا الخصوص في اقرب الآجال ،سيما ان المدرسة أصبحت مكشوفة بعد انهيار السور الواقي، و هدفا سهلا للصوص الذين سيجدونها فرصة لنهب ما تبقى من ممتلكاتها .