خطيب جمعة بالدريوش يجيز قتل ناشط أمازيغي .

نـاظورتوداي : المراسل .

فاجأ العديد من المواطنين بالدريوش يوم الجمعة المنصرم 7 ماي بخطيب جمعة ببلدة “تزاغين” وجه وابل من الاتهامات والشتائم لأحد النشطاء المقيمين بالديار الألمانية وذلك على خلفية كتابه لمقال وظف فيه أفكاره الخاصة بخصوص الدين الإسلامي.

الخطيب المذكور الذي صلى صلاة الجمعة أمام العديد من الموطنين وجه خطابا مليئا بالحقد والكراهية اتجاه كاتب المقالات “جابر الغديوي” المقيم بألمانيا بسبب كتابته مقال تحت عنوان “الفكر اللاهوتي وتأبيد الطغيان : مقارنة بين الأنوار الأوروبية والجهل الإسلامي”.

ولم يكتفي خطيب الجمعة بسب وشتم وكذا وصف كاتب المقال المذكور بالزندقة بل وصل به الحد إلى إجازة هدر دمه وذلك أمام اندهاش المصلين الذين قصدوا المسجد لأداء صلاة الجمعة والاستماع إلى الخطبة.

وفي نفس السياق أصدرت “حركة 18 سبتمبر” بيانا تستنكر من خلاله هجوم خطيب جمعة المذكور على جابر الغديوي بسبب افكاره مشيرة الى ما حدث “دعوة مباشرة للقتل تحت الغطاء الشرعي”، خاصة وأن خطاب الجمعة يُعتبر لدى شريحة واسعة من المجتمع المسلم مقدسا ولا يجوز الطعن فيه.

هذا وكان جابر الغديوي المعروف في مقالاته بـ”يوبا الغديوي” قد كتب مقالا عنونه بـ”الفكر اللاهوتي وتأبيد الطغيان : مقارنة بين الأنوار الأوروبية والجهل الإسلامي” وقام بنشره على عدد من المواقع الالكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي.