خطير : القناة الثانية تكذب على الرأي العام بصورة جثث شهداء الحسيمة

ناظورتوداي : علي كراجي
 
في سابقة خطيرة من نوعها ، أقدمت القناة الثانية في نشرتها المسائية ليوم الاربعاء 29 فبراير الماضي ، على استغلال صور جثث  ” الشهداء الخمس بالحسيمة” ، في مـادة إخبارية تخص تفحم أبدان 4 أشخاص من بينهم شقيقين كـانوا بصدد سرقة أسلاك كهربائية نحاسية بتوتر يبلغ 60 الف فولت وذلك ضواحي مدينة مكناس.
 
” لا يمكن ايضاح الصورة أكثر نظرا لبشاعتها ” هكذا علـقت مقدمة المادة الاخبارية موضوع الحديث ، على ” جثث شهداء 20 فبراير بالحسيمة ” ، محاولة تغليط الرأي العام بنسب هذه الصور لـحادث مكناس ، الذي لـم يتمكن صحفيو القناة الثانية والأولى من الحصول على توثيقات للـحادث .
 
وتساءل نشطاء من الريف ، عن الدافع وراء استغلال القناة الثانية لصور جثامين الشبان الخمس الذين عثر عليهم صباح الـ 21 من فبراير داخل وكالة بنكية كان قد أضرم فيها مجهولون نيران عقب تظاهرة شعبية لحركة 20 فبراير ، كما طالبوا من القائمين على هذا المنبر الرسمي تقديم الاعتذار لعائلات الضحايا المذكورين .
 
ووصف متتبعون للموضوع ، هذا السلوك الغير الاخلاقي الصادر من قناة تابعة للدولة ، بـ ” المشين و الغير الانساني ” معتبرين ذلك ضربا في عمق مضامين الدستور الجديد ، وشعارات وزارة الاتصال في حكومة بنكيران التي تؤكد سهرها على ضمان إصلاح قطاع الاعلام العمومي .
 
واستنكرت عائلات ” شهداء الحسيمة ” ما أقدمت عليه القناة الثانية ، من استغلال بشغ لـصور جثث أبنائها ، مـؤكدين عزمهم الى جانب هيئات حقوقية على رفع دعوى قضائية ضد ” 2m  ” والمطالبة برد الاعتبار .