خطير : سوكرافور بزايو يتسبب في ابادة الأطنان من الأسماك المتواجدة بنهر ملوية

ناظور اليوم :
 
دقت ساكنة بلدية زايو ومعها الهيئات المدنية والحقوقية ، ناقوس الخطر بخصوص الكارثة البيئية التي يعرفها هذه الأيام نهر ملوية ، على مستوى دوار قرباشة ، حيث قضت السموم والنفايات و الفضلات الكيماوية لاحدى المعامل على أطنان الأسماك ، وتسببت لها في نفوق جماعي .
 
رئيس جمعية " انسان وبيئة " السيد نجيب البشيري ومن معه من سكان الدواوير المتضررة ، اتهموا معمل السكر " سكرافور " في زايو ، واعتبروه المتسبب الأول في هذه الكارثة والفضيحة البيئية الغير المسبوقة ، محملين الجهات المعنية كامل المسؤولية تجاه ما سيخلفه العدد الهائل من الأسماك الميتة المتراكمة على جنبات مياه نهر ملوية .
 
وتهدد نفايات معمل سوكرافور التي يتم التخلص منها عبر رميها بنهر ملوية ، حياة مختلف ساكنة اقليم الناظور ، كون مياه " ملوية " هي المستعملة في الشرب والتي يتم توزيعها على المنازل عبر أنابيب المكتب الوطني للماء الصالح للشرب .
 
وتطالب الساكنة ، بوضع حد لهذا الوضع الكارثي ، قبلل تحلل الأطنان من الأسماك المتراكمة على جنبات نهر ملوية ، وتحولها الى أوبئة تستهدف حياة الانسان والحيوان والبيئة بشكل عام  ، كما تدعوا هيئات مدنية وحقوقية الى اتخاذ اللاجراءات اللازمة ضد ادارة معمل " سوكرافور " وايقافها عن حدها مع تحميلها مسؤولية الابادة التي لحقت الثروة السمكية بسببها .