خطير : عميد كلـية سلوان يتهم موظفين بمحاولة إحراق المؤسسة ، والدرك الملكي يفتح تحقيقا في النازلة

نـاظورتوداي : متابعة 

استدعى مركز الدرك الملكي زوال الثلاثاء 3 يناير الجاري ، مجموعة من الاطر العرضيين المعتصمين بالكلية المتعددة التخصصات بسلوان ، عـلى خلفية شكاية وضعت لدى الجهات الأمنية من طرف عميد الجامعة الاستاذ الحموتي يتهم فيها المضربين بمحاولة إضرام النار في المؤسسة باستعمال مادة البنزين .
 
وردا على ما ذكر ، أكدت مجموعة الاطر العرضيين المضربين عن العمل بكلية سلوان ، بأن التهم الموجهة للمنضوين تحت لوائها من لدن عميد الكلية ، لا أسـاس لها من الصحة ، والهدف منها فـقط عـرقلـة نضالاتها من أجل المطالبة بـتسوية الوضعية المهنية لمختلف العـاملين بمصالح مختلفة في النواة الجامعية بسلوان لسنوات دون ترسيمهم في أسلاك الشغل الـقار .
 
وأضاف متحدثون لـ ” ناظورتوداي ” ممن استدعتهم عناصر الدرك الملكي للتحقيق في الشكاية المقدمة ضدهم من لدن عميد كلية سلوان ، بأن الأخير يسعى بهذا السلوك الى التغطية على مختلف المشاكل التي يعاني منها ، عبر تلفيق تهم للاطـر العرضيين ، كما نددوا بما وصفوه ” الممارسات المخزنية التي تنهجها ادارة الكلية في ظل فشلها الذريع في تدبير الشأن الجامعي بالنواة التابعة لجامعة محمد الاول ” .
 
وحول أسباب الشكاية الموضوعة لدى الدرك الملكي بسلوان ، فيقول المضربون انها تروم تزييف حقيقة ما عرفته كلية سلوان يوم الخميس 29 دجنبر الماضي ، حين حاول أحد العرضيين اضرام النار في جسده احتجاجا على رفـض العميد لفتح حوار مع مجموعة الأطر موضوع الحديث.
 
يذكر أن كلية الناظور تعاني بجملة من المشاكل منذ رحيل العميد السابق الاستاذ لخضير غريبي ، ويتهم الطلبة والموظفون ، العميد الحالي بتجاوزات يجسدونها في ايقاف للاجازة المهنية ، و تورطه في خروقات طالت مباراة توظيف أساتذه اللغة العربية ، بالاضافة الى الاخلال بوعود قدمت للاطر العرضيين من طرف رئاسة الجامعة ترمي الى ترسيمهم بأسلاك الشغل القار ، وذلك حسب ما ورد في بيان تحصلت ” ناظورتوداي ” على نسخة منه … ومن جهة أخرى فتعيش مصلحة شؤون الطلبة شللا تاما بسبب الاضراب الذي تخوضه مجموعة الاطر العرضيين .
 
وهدد العرضيون المضربون عن العمل ، في بيان لهم بأشكال نضالية تصعيدية داخل الكلية ، للرد على سلوكات بعض الموظفين المحسوبين على الإدارة المتمثلة في محاولة التوسط بأشكال المحسوبية والزبونية لادماج بعض الموظفات اللواتي التحقن مؤخرا بالمجامعة كمتدربات ، كـما أضاف نفس البيان  بأن ادارة الكلية ”  عمدت في خرق سافر وواضح لقانون الإضراب إلى سحب شواهد البكالوريا خارج أوقات العمل ( ليلا ) و توزيعها عن طريق المحسوبية   و الزبونية.