خطير : مصالح الأمن بباب مليلية تحجز كتبا و أقراصا مدمجة تنصيرية

ناظور اليوم : 

 قبيل أيام من شهر رمضان المبارك ,   كثفت العناصر الأمنية بالمعبر الوهمي باب مليلية من حملتها التمشيطية على الكتب التنصيرية،  التي يوزعها ‘مركز الحيات الجديدة بمليلية المحتلة ‘  و التي  تستهدف الجالية المغربية العائدة لقضاء عطلتها الصيفية بين ذويه أو صوم شهر رمضان بين الأحباب .
 
 و ويستغل هذا المركز المدينة المحتلة كموقع إستراتيجي لنشاطها للدعوة إلى اعتناق الديانة المسيحية، حيث أن هذه الكتب التي لم تخضع لرقابة و الإفتحاص  من قبل الدولة المغربية  ولا لعملية الإستراد القانوني، يمكانها زعزعة عقيدة المسلمين و تشتيتها، لهذا الغرض تجند مجموعة من رجال الأمن الوطني، المرابطيين بالمعبر الوهمي باب مليلية و الساهرين على إنجاح عملية مرحبا 2011،  على إستفسار الجالية المغربية القادمة عبر هذا المعبر  بطريقة و دية و أخوية حول هذه الكتب التي توزع عليهم بداخل مليلية السليبة،  كتب تدعو إلى اعتناق المسيحية.
 
 كما لوحظت استجابة كبيرة من قبل أفراد الجلية و هي تسلم رجال الأمن بدون أي عناء هذه الكتب و بتلقائية،  و الأحيان عندما يتم التأكد بان أحد الأفرد يتوفر على هذه الكتب الخطيرة يطلب منه بكل إحترام و إقتناع أما من زملائه او رجال الأمن  أن يقوم  بالتنازل عليها في المعبر الوهمي موضحين له خطورة هذه الكتب في زعزعة عقيدة إخوته المسلمين، مما يؤدي في الكثير من الأحيان إلى حجز عدد كبير من الكتب و الأقراص المدمجة.
 
هذا و في نفس السياق تستعد مندوبية الأوقاف و الشؤون الإسلامية بالناضور، و كذا المجلس العلمي ، على الإعداد لندوة حول التنصير و خطورته و إنزلاق الشباب  و التي ستعقد بالمركب الثقافي  يوم الجمعة 27 شعبان 1432ه الموافق 29 يوليوز 2011