خلاف بين عشيقين في جلسة خمرية ينتهي بجريمة قتل وإنتحار

ناظور توداي :

جريمة بشعة تلك التي شهدتها مدينة بيوكرى ، راح ضحيتها شخص وخليلته بعد جلسة خمرية ساهرة بأحد المنازل الواقعة بحي ” درب كناوة “هذا وقالت مصادر هبة بريس أنه تم العثور يوم أمس على جثة رجل في السادسة والثلاثين من عمره ، ينحدر من مدينة خنيفرة ، وهو مضرج في دماءه بمنزل يوجد بزنقة أودادن ، دات المصادر قالت أن الضحية قد تلقى طعنات في أنحاء متفرقة في جسده بواسطة آلة حادة .

وأفضت أبحاث الشرطة في عين المكان إلى توقيف فتاة يصل عمرها إلى الثالثة والثلاثين عاما بمنزل صديقتها ، وهي في حالة غير طبيعية نتيجة تناولها لمادة سامة “تاكووت ” وتقطيع شرايين يدها ، مما استدعى نقلها على عجل إلى المركز الاستشفائي الجهوي لأكادير غير أنها فارقت الحياة قبل أن تتلقى الإسعافات لإنقاذها .

ويبدو أن الهالكة التي تنحدر من إقليم سيدي سليمان قد حاولت الانتحاربعد اقترافها للاعتداء على خليلها ما أدى إلى وفاته .

وباشرت الشرطة إجراءات المعاينة ونقل جثمان الضحية الأول عبر سيارة نقل الأموات في انتظار حضور عناصر مسرح الجريمة والشرطة العلمية والتقنية لإتمام البحث وتحديد الأسباب والظروف المحيطة بهذه الجريمة البشعة .

مصادر مطلعة قالت أن الهالكان سبق وأن ربطا علاقة غرامية لمدة ثلاث سنوات إنتهت بجريمة بشعة بعد جلسة خمرية إنتهت بخلاف بين الطرفين اللذان يشتغلان في ضيعة فلاحية ، فقامت الخليلة بمباغتة عشيقها بعدة طعنات غادرة قبل أن تنتحر هي الأخرى .