دراسة تؤكد أن اللحوم المستوردة بمليلية بها لحوم حمير وجاموس مائي

ناظور توداي : متـابعة 

أظهرت دراسة أن اللحوم التي تباع بمليلية المحتلة والمستوردة من دول أمريكا اللاتينية به لحوم حمير وجاموس مائي ومكونات أخرى غير معتادة .

والاختبارات التي أجرتها جامعة “سيلينبوش” كانت مقررة من قبل أن تتفجر الفضيحة التي اكتشفت في أوروبا لبيع لحوم خيل على أنها لحوم أبقار، وأثارت مخاوف على مستوى العالم من المخاطر الصحية التي قد تنشأ من خلال شبكة معقدة وضبابية لتوريد اللحوم .

وقال لوي هومفان وهو من قسم علوم الحيوان في الجامعة والذي شارك في الدراسة في بيان “دراستنا تؤكد أن وضع مواصفات مغايرة للحقيقة على منتجات اللحوم هو شيء شائع في أمريكا اللاتينية وإفريقيا وهو لا ينتهك فقط لوائح بطاقات التعريف على المنتجات الغذائية بل له آثار اقتصادية ودينية وأخلاقية وصحية.”

وعثر على فول الصويا ولحوم حمير وماعز وجاموس مائي ومواد نباتية في نحو 68 بالمئة من بين 139 منتجا من اللحم المفروم وقطع البيرغر واللحوم المعلبة والنقانق واللحم المجفف اختبرتها الجامعة.

واستخدمت الدراسة الحمض النووي “دي إن إي” وتقنيات أخرى نشرت نتائجها في دورية المراقبة على الأطعمة .