درك تاونات يعتقل ” مخازني ” يعمل بالناظور وبحوزته كمية من المخدرات .

ناظورتوداي :

اعتقلت الضابطة القضائية للدرك الملكي بعين عائشة بإقليم تاونات، أخيرا، «مخازني» في عقده الثاني يعمل بدائرة الناظور، متلبسا بحيازة 13 كيلوغراما من مخدر الشيرا مخبأة بإحكام في الصندوق الخلفي لسيارة تعود ملكيتها إلى شركة لكراء السيارات، بعد تفتيشها عند ملتقى الطريق الثانوية لأولاد علي والطريق الوطنية رقم 8 الرابطة بين فاس وتاونات.

وحجزت هذه الكمية صدفة نحو السادسة صباحا من قبل دورية للدرك الملكي عند سد قضائي على بعد كيلومترات معدودة من مركز جماعة أولاد داود بتيسة، بعد إيقاف سيارته من نوع «داسيا دوستير»، محاولة لتأكد من هويته، إلا أن ارتيابه في التعامل مع عناصر الدورية، جعلها تشك في أمره قبل إخضاع السيارة إلى التفتيش الذي انتهى بالعثور على المخدرات.

ويأتي الاعتقال بعد أيام قليلة من إحالة الشرطة القضائية بتاونات، على النيابة العامة بابتدائية المدينة، شابين أحدهما يتحدر من ضاحية إقليم تازة، بعد ضبطهما متلبسين بحيازة كمية من مخدر الشيرا، على متن حافلة تؤمن نقل الركاب بين الحسيمة وفاس، في ثاني عملية بعد ضبط 7 كيلوغرامات على متن حافلة أخرى يتابع سائقها في حالة سراح مقابل كفالة مالية، فيما يتابع مساعده في حالة اعتقال.

ووضع ابن تازة وزميله المتحدر من دوار بجماعة تمزكانة بدائرة غفساي، اللذين يتابعان بتهمة مسك ونقل والاتجار في المخدرات، رهن الحراسة النظرية بعد اعتقالهما صباح الجمعة الماضي، على متن الحافلة بعد تفتيشها بالمحطة الطرقية بتاونات، إذ عثر بحوزة الأول على كيلوغرام واحد من مخدر الشيرا، و600 غرام لدى الثاني، مخبأتين بين أغراضهما الشخصية.

وقالت المصادر إن عناصر الأمن والدرك تمكنت خلال الأسابيع القليلة الماضية من حجز كمية مهمة من المخدر نفسه في طريقها إلى فاس في عدة عمليات أحبطت بفعل يقظتها، إذ فاقت النصف قنطار، بعد تضييق الخناق على مختلف المسالك التي يلجأ إليها مهربو المخدرات بعيدا عن أعين الدوريات الأمنية على طول الطريق الوطنية رقم 8 بين تاونات وفاس.