دعوات فايسبوكية لمتمدرسي مؤسسات الناظور لجعل الثلاثاء يوما للغضب التلاميذي

نـاظورتوداي : خاليد الوليد

دعا عدد من التلاميذ المتابعين لدراستهم بمؤسسات الناظور إلى جعل غد الثلاثاء يوما للغضب و الخروج إلى الشارع للإحتجاج على ما اسموه “الوضع المزري للمدرسة المغربية”.
 
وعمم التلاميذ المحتجون دعواتهم على صفحات موقع التواصل الإجتماعي الفايسبوك، لحث أكبر قد ممكن من تلاميذ الثانويات والإعداديات بالناظور إلى التظاهر يوم غد الثلاثاء ابتداء من الساعة العاشرة صباحا، للمطالبة بإعادة الإعتبار للممؤسسة المغربية من خلال الإصلاح الشامل للمنظومة التعليمية بالوطن.
 
ودعا المحتجون، المنتمين لمؤسسات عبد الكريم الخطابي، الفيض،الشريف محمد أمزيان (إبن خلدون).. ، حسب ما صرحوا به لـ”ناظورتوداي”، إلى محاربة “مفسدي التربية الوطنية” في إشارة إلى ناهبي المال العام و تفشي ظاهرة الساعات الإضافية والمحسوبية والزبونية ، والإعتداءات المتكررة للمحسوبين على وزارة اخشيشن على تلاميذ المنطقة ونعتهم بأوصاف عنصرية، بالإضافة إلى تردي البنية التحتية للمدارس بإقليم الناظور، وكذا محاربة تجار المخدرات و المهلوسات المرابطين أمام أبواب الثانويات و الإعداديات دون حسيب و لا رقيب أمني، مطالبين في نفس الوقت وزارة اخشيشن والعابدة بالإستجابة لمطالب رجال التعلم.
 
ومعلوم أن مجموعة من الإحتجاجات التلاميذية، سواء لمتمدرسي التعليم الإبتدائي أو الإعدادي أو الثانوي، قد شهدتها مدينة الناظور طيلة الأسابيع الماضية للتنديد بمجموعة من مظاهر الإختلال التي رصدت على مستوى مؤسسات الإقليم.
 
كما حري بالذكر أن عامل الإقليم السيد العاقل بنتهامي قد قد تطرق خلال مداخلة له بدورة أكتوبر للمجلس الإقليمي للناظور إلى الوضعية المتردية للمنظومة التعليمية بالإقليم، محملا كامل المسؤولية في ذلك للقائمين على الشأن التربوي إقليميا، مطالبا في نفس الوقت من النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بالناظور بضرورة التدخل العاجل للوقوف على مكامن الخلل لحل هذه “الكارثة” التي تشهدها مؤسسات الناظور، في خطوة أراد منها بنتهامي تحسين جودة التربية إقليميا.