ديربي الريف بين وفاق أزغنغان ورجاء الحسيمة ينتهي بلا غالب ولا مغلوب

ناظور توداي : نجيم برحدون

إنتهى ديربي الريف لكرة القدم الذي جمع عصر يومه الأحد 03 فبراير الجاري على أرضية محمد الشريف محمد أمزيان بأزغنغان بين الوفاق المحلي وضيفه رجاء الحسيمة باقتسام النقاط بنتيجة التعادل هدف لمثله في المباراة المندرجة ضمن فعاليات الدورة 14 من منافسات بطولة القسم الثاني هواة شطر الشمال.

وخلال الجولة الأولى من المباراة التي قادها طاقم تحكيم متكون من المكي بنعلي بمساعدة كل من كريم السباعي وعلاء الدين بشتاوي، اتضحت الحيطة والحذر التي طغت على مجريات اللقاء في ظل الوضعية الصعبة لأرضية الميدان التي لم تساعد على الإعتماد على التمريرات القصيرة وبناء العمليات الهجومية مما جعل لاعبي الفريقين يعتمدون بشكل كبير على الكرات الطويلة والضربات الثابتة التي لم تسفر عن أي جديد على مستوى النتيجة لتنتهي الجولة الأولى بالبياض.

ومع انطلاقة الشوط الثاني ساد الترقب حول الجديد الذي يطرأ على مجريات المباراة وهو ما تأتى بطرد لاعب رجاء الحسيمة محمد بوزيكي خلال الدقيقية 17 حيث انتظر الجميع ان يستغل الفريق المحلي النقص العددي للزوار غير أن العكس هو الذي حدث بعد 3 دقائق من ذلك بعدما باغت مهاجم رجاء الحسيمة منير الرحموني الجميع ليوقع بضربة رأسية هدف السبق في المباراة.

وخلال اللحظات الأخيرة من عمر اللقاء نزلت عناصر وفاق أزغنغان بكل ثقلها بحثا عن نتيجة التعادل وهو ما حصل إثر نجاح اللاعب موسى جيغار في تعديل كفة المباراة خلال الحظات الأخيرة التي لم تسفر عن أي جديد رغم مجموعة من المحاولات الهجومية التي قاما بها الطرفين لينتهي ديربي الريف بنتيجة التعادل بهدف لمثله واقتسام نقاط المباراة وهو ما خوّل لرجاء الحسيمة إحتلال الرتبة الرابعة برصيد 21 نقطة في حين يحتل وفاق ازغنغان الرتبة الخامسة برصيد 18 نقطة.