د.بنعجيبة : الناظور مدينة رائدة في مجال التبرع بالدم

ناظور تـوداي

في أول نشاط لها نظمت جمعية المتبرعين بالدم بالناظور و الدريوش نشاطا علميا ثقافيا بالمركب الثقافي لاكورنيش بعد زوال هذا اليوم 08/11/2012 و كلمة ترحيبية من طرف الاستاذة نزيهة الزروالي مؤسسة فرع جمعية المتبرعين بالدم بالناظور و الدريوش طالبت الحظور بتكاثف الجهود و الاشتغال رفقة جمعيتها من اجل المساهمة في هذا العمل الخيري خدمتا للصالح العام المحلي و الجهوي و الوطني ,بعدها اعطيت الكلمة لممثل المجلس العلمي للناظور السيد ميمون فوضيل بعدها تدخل السيد ممثل عن مندوبية الصحة الناظور .

الدكتور محمد بنعجيبة المدير الوطني لتحاقن بالدم قال في بداية مداخلته ان جمعية المتبرعين ولدت بالناظور و هي في سن الرشد رغم تأخر حملها قبل ان يتطرق لمحاوره التي ركز على :أي قيمة للتبرع بالدم . تأثير و تأثر مجال التبرع بالدم بمعطيات علمية ليختم مداخلته باستنتاجات حيث ذكر خلال نفس المداخلة ان هناك تطور و ارتفاع على مستوى المتبرعين بالدم خصوصا عند خروج المركز الى المتبرع .

ارقام :
31 في المأة من الاشخاص يتبرعون لفائدة ذويهم
نسبة مؤشر الاستقطاب 1.1 في
مؤشر السخاء 1.23 في
18 جمعية متخصصة بالدم في المغرب مقابل اكثر من 60.000 جمعية بفرنسا

و قال الدكتور بنعبيشة ان الوضعية بالمغرب في ما يخص التبرع بالدم تتأرجح بين التفائل و القلق ، متفائل حيث يتواجد عدد كبير من المشتغلين في المجال يحسون بالمسؤولية ، شركاء من غير قطاع الصحة ، قيمة التضامن في الموروث الثقافي الشعبي ، قلق قلة الموارد البشرية و الجمعيات المشتغلة في المجال . المداخلة الثانية قدمت من طرف المسؤولة الوطنية عن الحملات التحسيسية للتبرع بالدم الدكتورة ناجية العمراوي حول مراحل مرور التبرع بالدم داخل مراكز تحاقن الدم حيث ركزت المتداخلة على الاحساس بالمسؤولية بالنسبة للمشتغلين في هذا المجال .