رئيس أمن الناظور يلتمس من المجتمع المدني منحه فرصة التحقيق في إغلاق شارع عمومي

نـاظورتوداي :

إلتمس رئيس المنطقة الإقليمية للأمن الوطني من فعاليات مدنية  نزلت إلى شارع محمد الزرقطوني من أجل الإحتجاج على إغلاق الشـرطة للمنافذ المؤدية صوب الكورنيش و منع الراجلين من إستعمال الرصيف بدعوى توفير الحماية للقنصل العام الإسباني ، إلتمس منحه فـرصة التحقيق في هذا الموضوع قـبل إتخاذ أي إجراء إداري أو إحتجاجي كونه لا زال جديدا من حيث المسؤولية التي منحت له بالإقليم الذي قدم إليه قـبل شهرين من مدينة مكناس .
 
ملتمس العادلي توجه به للفاعلين الإجتماعيين والسياسيين المنضوين تحت لواء اللجنة التنسيقية لفعاليات المجتمع المدني بشمال المغرب و الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان و التنمية قـبل بدء إحتجاجهم أمام إقامة القنصل الإسباني ، قـوبل بالموافقة شـرط أن يشـرع في إتخاذ الإجراءات الضـرورية لذلك ، مع العلم أن إغلاق الشـارع و منع المواطنين من إستعمال الرصيف يتم بدون حصول السلطات على ترخيص من بلدية الناظور التي رفض رئيسها توقيعها لباشا المدينة .
 
و يـأتي تفعيل قرار إغلاق الشـارع المذكور و الصـادر عن المنطقة الإقليمية للأمن الوطني دون الترخيص لـه من لدن الجماعة الحضـرية لمدينة الناظور الذي رفـض رئيسه طـارق يحيى التوقيع على ملتمس وضـع السياج الحديدي امام منزل القنصل العام لإسبانيا ، مـا يعد حسب مهتمين بالشأن المحلي ، خـرقا سـافرا للقـانون وتجـاوزا خطـيرا يهدد حيـاة الـراجلين  ويمنعهم من حـق التجول الذي يـمنحه الدستور و تتيحه جميع المواثيق الدولية لحقوق الإنسـان التي صـادق عليـها المغرب . 
  
من جـانب أخر إستنكـر مواطنون الحماية التي توفرها المنطقة الإقليمية للامن الوطني بـالناظور لمقر إقامة القنصـل الإسباني ، وربطوا هذا القرار الجـبان  بـالفضيحة الشنعاء التي عرفتها مؤخرا قنصلية المغرب بمايوركـا الإسبانية ، حيـث لم يمنع الأمن الإسـباني عنـاصر إنفـصالية من إقتحام التمثيلية الدبلوماسية للربـاط  أقدمت إثـره على رفـع راية ” البوليزاريو ” داخل هذه المـؤسسة المغربية بعد الّإعتداء على موظفين بـداخلها . 
  
من جهة أخرى ، فقد إستنفر إعلان الفعاليات المدنية بالناظور الإحتجاج أمام إقامة القنصل ،  جميع الأجهزة الأمنية و عنـاصر السلطات المحلية بـالناظور  والتدخل السريع ، و رئيس الأمن الوطني و بـاشا المدينة و مخبرين إقليمين ، حالوا بجميع الوسـائل إقناع الراغبين في التظاهر بالتراجع عن خطوتهم التي أكد الباشا أنها سيتم التعامل معها بالعنف في حالة تفعيلها .

  
ومن المرتقب أن يخوض فـاعلون إجتماعيون حـملة تحسيس لفائدة سكـان الناظور ، عبـر تشكيل لجـان ستقتحم السياج الذي نـصب على مسـاحة أزيد من 50 مترا مربع ، و التـأكيد على عدم قـانونيته من خـلال توزيع منشورات تدعو الراجلين إلى إستغلال الرصيف لحماية سلامتهم المعرضة للخطر نتيجة إرغامهم على المشي في شـارع يعج بـالسيارات .