رئيس لجنة الإعلام للمهرجان المتوسطي يعلن خروج ضحايا البركاني إلى الشارع

نـاظورتوداي : 

في تطور جديد للوضعية الراهنة داخل الجمعية الإقليمية للمهرجان المتوسطي بالناظور, أعلن رئيس اللجنة الإعلامية للمهرجان الزميل عبد المنعم شوقي عن دعوته لكافة أعضاء الجمعية الإقليمية بتحمل مسؤوليتهم التاريخية في إنصاف ضحايا المهرجان والوقوف في وجه الممارسات المرفوضة لرئيس الجمعية “سعيد البركاني”  والثنائي “الهناتي ومصباح” . 
 
الزميل عبد المنعم شوقي دعا كل الضحايا إلى الاستعداد لخوض أشكال نضالية منها وقفات واعتصامات أمام مقر جماعة بني سيدال التي يرئسها “سعيد البركاني” والتي تشكل في نفس الوقت محطة تضامنية مع ساكنة بني سيدال التي عانت وتعاني الأمرين مع الرئيس الفاشل والانتهازي , وأمام مقر جمعيته بشارع طنجة بالناظور وأخرى بساحة حمان الفطواكي ضد الثنائي الذي كشف عن حقيقته. 
 
وطالب الزميل عبد المنعم شوقي من السيد المدير العام لوكالة تنمية الأقاليم الشرقية بتجميد تحويل المنحة المخصصة للمهرجان المتوسطي في نسخته الثالثة بالناظور إلى غاية الفصل في النزاعات القائمة داخل الجمعية والتي يقودها انتهازيون اعتادوا على الركوب على ظهور الآخرين لتحقيق مصالحهم الشخصية. 
 
رئيس اللجنة الإعلامية للمهرجان المتوسطي أعلن عن تمسكه بعقد جمع عام استثنائي حفاظا على مصداقية المهرجان مستقبلا. 
 
وناشد الزميل عبد المنعم شوقي كلا من الإتحاد الجهوي للصحافة الإلكترونية بالريف والتنظيمات الصحفية الأخرى إلى تحمل مسؤوليتها الإعلامية في فضح دسائس ومؤامرات الثلاثي الخطير. 
 
وفي تصريح صحفي للزميل عبد المنعم شوقي رئيس اللجنة الإعلامية للمهرجان المتوسطي للناظور أكد استعداد وتعبئة ضحايا المهرجان بالنزول إلى الشارع ونصب خيام للاعتصام تنديدا بممارسات مشوهة للمهرجان المتوسطي . 
 
وطالب من السيد رئيس جماعة بني شيكر بإلحاق الموظف “الهناتي” الذي يتقاضى راتبه الشهري من الجماعة وهذه الأخيرة في أمس الحاجة إلى خدمات الموظفين وليس إلى الأشباح الذين يتجولون في المركب الثقافي بالناظور , وأشياء أخرى سنعود إليها بالتفصيل.