رئيس مدرسة التحكيم بـالناظور ينفـي إنتهاجه لسياسة الإستفزاز تجاه الممارسين

ناظورتوداي : علي كراجي
 
نفى رئيس مقاطعة الناظور لحكـام كـرة القـدم المنضوين تحت لواء عصبة الشـرق ، أن يـكون قـد قـابل أي من ممارسي هذه اللعبة للإستفزاز  ، ردا على من روج لهذا المعطى في مقـال من كتابة مجهول تم تعميمه على المواقع الإلـكترونية الـناشطة بـالإقليم .
 
وأضـاف بنعيسى شبـال الذي كـان يتحدث إلى ” ناظورتوداي ” ، بـأن أغـلب الحكام المنتمين لمدرسة الناظور والبالغ عددهم أزيد من 30 ، أداروا الأسبوع الأخيـر المبـاريـات الـتي توصلوا بها في تعييناتهم التي تصوغها عصبة الشـرق و ضمن هؤلاء ممارسون تنقلوا خارج تراب الجهة صوب مكناس و أقـاليم أخـرى ، إضـافة إلى ميمون البقالي الذي أدار لقـاء إفريقي بالجزائر .
 
وبخصوص مقاطعة الحكام للمباريات الأخيـرة ، وصف بنعيسى شبال هذا الخبـر الذي تنقالته وسـائل إعلام محلية بـالعاري عن الصحة ، وأكد أن الأمـر مرتبط بفئة صغيرة لا تتعدى 5 حكام أرادوا التضـامن مع زميـل لهم أصدرت لجنة التأديب قرارا بتوقيفه وهو المدعو ” عبد الله بلهادي ” الذي ضـبط في أكثـر من مناسبة يلج مستودع الملابس بدون زي تحكيمي أثناء مقـابلات رسمية عين لإدارتها حكام أخرون ، وأثـار هذا السلوك لدى بعض رؤسـاء الأندية شكوكا متباينة رفعوا على إثـرها تقريرا مرفق بـالصور لعصبة الشرق الكائن مقرها بمدينة وجدة .
 
وصنف رئيس مدرسة الناظور التحكيمية خلال تصريحه لـ ” ناظورتوداي ” ،  خبـر ” مقاطعة الحكام للمقابلات الاخيـرة “، ضـمن لائـحة الأخبار الرامية إلى إحداث الشوشرة الشـاذة التي يسعى بعـض المتطفلين زرعها بين ممارسي هذه الرياضة ، مؤكدا في ذات الوقت أن جميع الإجتماعات الأسبوعية للمقاطعة تمـر في أجواء أخوية ” لـكن خلال الأسبوع الماضي أراد حكم صدر في حقه قرار توقيف التأثـير على باقي زملائه وقام بإنتزاع تعييناتهم دون سبب يذكر ” .
 
وأوضح بنعيسى شبال أنه لا يسير عكس الجلوس على طاولة الحوار مع رئيس عصبة الشرق لكرة القدم ، كما أعرب عن إستعداده لدعوة الكعواشي أجل عقد إجتماع مع حكام مدرسة الناظور إذا إقتضت الضرورة و تحصل على رسـائل مكتوبة من لدن الممارسين تضـم مشـاكلهم أو إحتجاجات بخصوص القطاع ، وأشـار في هذا الصدد للمشـاكل التي لا يمكن حلها على المستوى الإقليمي وتستدعي تدخل التمثيلية الجهوية للجامعة .
 
من جهة أخرى ، توصلت ” ناظورتوداي “  بإستنكار شديد اللهجة من لدن حكام مدرسة الناظور ، و أكدوا عدم السماح لأي جهة أو طرف من أجل التكلم بإسمهم ، وذلك بعد نقـل بعض المواقع لأخبـار تفيد اللجوء لخيـار الإحتجاج ومقاطعة المقابلات ، وهي المواضيع التي تضمنت مغـالطات و معطيـات عارية عن الصحة ، يضيف ذات المتحدثون .