رابطة الشرفاء الادارسة لـ ” ناظورتوداي ” : أهدافنا نبيلة و نحارب من يتاجر في بطائق النسب الشريف

نـاظورتوداي : متابعة 
 
ردا على المقال الذي نشرته ” ناظورتوداي ” ، أمس الجمعة 10 فبراير الجاري ، ربط رئيس فرع الرابطة الوطنية للشرفاء الادارسة بسلوان ، اتصالا مع إدارة الموقع ، طالبا تصحيح بعض المعطيات الواردة في الموضوع الحامل لعنوان ” نصابون يستغلون لهفة البعض في إثبات نسبهم  الشريف  فيسرقون أموالهم ” ، والذي وصفه شمله لعبارات معممة بالإساءة للمشتغلين في إطار القانون ، نافيا أن يكون التنظيم الذي ينتمي له والمرخص من طرف السلطات طبقا لقانون الحريات العامة ، يحدو حدو من يستغل ” الانتماء لال البيت ” في أغراض مادية دنيئة يطغى عليها طابع النصب والاحتيال على المواطنين البسطاء .
 
وقال رئيس فرع سلوان للرابطة الوطنية للشرفاء الادارسة ، في تصريحه لـ ” ناظورتوداي ” ، بأن السلوكات الغير الأخلاقية التي ينهجها البعض بهدف السمسرة و المتاجرة في بطاقات ” الانتساب لال البيت ” مرفوضة لدى تنظيمهم ، ويعملون جاهدا على محاربتها عبر تحسيس المواطنين ، والتاكيد على معطى عدم الاستفادة من أية امتيازات في حالة ما حصلوا على البطائق المذكورة .
 
كمـا أكد المتحدث مع ” ناظورتوداي ” ، أن بطائق ” الشرفاء ” لا تختلف عن بطائق الانخراط الاخرى التي يحصل عيها بعض المواطنين للانخراط في جمعيات مدنية ، مضيفا ” إن من يدعي أن بطاقة الشرفاء تسهل سبيل حامليها للحصول على امتيازات من طرف الدولة أو خرق القانون ، أو استعمالها في تهديد السلطات و العناصر الامنية ، ليس إلا كاذبا يسعى الى كسب المال على حساب سذاجة المواطنين ” .
 
ونفى رئيس فرع سلوان للرابطة الوطنية للشرفاء الادارسة ، أن يكون تنظيمهم مسؤول عن البطائق التي يتم بيعها بأثمنة باهضة وتحمل على ظهرها عبارة ” يجب احترام وتوقير وتقدير حامل هذه الشارة ” وفي مقدمتها شعار ” التاج الملكي تتوسطه نجمة خماسية تحمل شعار الله الوطن الملك ” ، مؤكدا ان ذات الشعار هو ملك لجمعيتهم بعد الترخيص له من طرف السلطات ، لكن بعض الجهات تستغله للمتاجرة ، خاتما تصريحه ” إن البطائق المذكورة يحصل عليها المنخرطون في الجمعية و بمقابل مادي يتراوح بين 100 و 300 درهم حسب الامكانية لـكنها ليست سبيلا لخرق القوانين و التهديد بها وكل من ضبط في مثل هذه السلوكات فاننا سنتخذ ضده الاجراءات الزجرية والقانونية ” .
 
وتسعى رابطة الشرفاء الادارسة ، الى جمع شتات المنتمين لنفس النسب ، والعمل على تنمية الدراسات و تشجيع الأبحاث في المجال الثقافي و الاجتماعي، خاصة فيما يتعلق بوعظ و إرشاد ومحاربة التطرف الديني و الدعوة إلى التسامح و الوسطية  ، وتنظيم المحاضرات و الندوات و المناظرات و اللقاءات العلمية و السهرات و الحفلات الثقافية والفنية التي تحقق هده الأهداف ، وربط علاقات التعاون و التبادل مع الجمعيات و المؤسسات و المراكز ذات التوجه الوطني والتنسيق مع جميع الجمعيات و المؤسسات الحكومية و الغير الحكومية الوطنية و الأجنبية لتفعيل أهداف الرابطة ، والتكوين الخلقي و تقوية العلاقات الاجتماعية و الثقافية و الخيرية مع سائر أفراد المجتمع… والعمل في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية من أجل تحسين الأوضاع الاجتماعية و الثقافية و التربوية و تطوير مستويات التكوين و الانفتاح على المجتمع المدني و تطوير برامج الشراكة و التعاون و تنظيم رحلات ثقافية و اجتماعية داخل و خارج المملكة و زيارة أضرحة الأولياء والزوايا ورد الاعتبار لما كانت تقوم به من دور ثقافي و اجتماعي و خلق دورات تكوينية لمحو الأمية ، والقيام بحملات إعلامية من أجل التعريف بأهداف الرابطة و تاريخ الشرفاء عبر مختلف العصور ،وتقوية علاقات التعاون و الصداقة و الأخوة بين المملكة المغربية الشريفة و غيرها من الدول الشقيقة و الصديقة فيما يخص المجالات الثقافية والاجتماعية والخيرية ، وخدمة المصالح العليا للمملكة المغربية الشريفة بنشر روح السلم و التسامح و قيم الإسلام القائمة على الوسط و الاعتدال بين أفراد المجتمع  ، كما تلتزم الرابطة  بالابتعاد عن كل ما هو سياسي .