رافعة ضخمة تخترق جدران بناية الجماعة الحضرية للعروي .

نـاظورتوداي : من العروي . 

حالت الألطـاف الإلهية دون حدوث خسـائر في الأرواح ، إثـر سقوط رافعة ضخمة على بناية الجماعة الحضرية للعروي التي يرأسها القيادي في حزب التجمع الوطني للأحرار مصطفى المنصوري  ، وذلك زوال يومه الأربعاء 25 شتنبر الجـاري . 
 
ووفق شهود عيـان ، فقد هوت الرافعة التي تستعملها مقاولة بناء في تشييد مسجد وسط مدينة العروي ، بقوة على بنـاية البلدية ، مخترقة بذلك أحد مكاتبها الذي كـان لحسن الحظ خـاليا من المواطنين و الموظفين . 
 
سقوط الرافعة المذكورة على بناية البلدية ، تزامن مع تواجد العشـرات من المواطنين داخل مكاتب هذه المصلحة الإدارية ، بإستثناء المـرفق الذي تعرض لخسائر مادية جسيمة ، بعد أن أحدثت ذات الالة في جداره ثقبا عميقا كما أتلفت فيه مجموعة من المحتويات.
 
ولم تكـشف المقاولة المسؤولة لغاية كتابة هذه السطور ، عن أسـباب هذا الحـادث الذي كـان سيكلفها الكثـير لولا الألـطاف الإلهـية . 
 
من جهة أخرى ، قـال مواطنون أن شعروا بـالذعر والصدمة وهم يشاهدون هذه الرافعة المصنوعة من أطنان الحديد تسقط على بناية البلدية ، خشية أن تكون قد أصـابت المرتفقين أو الموظفين ، وطـالبوا الجهات المسؤولة وعلى رأسها بلدية العروي بمتابعة المقاولة موضوع الحديث أمام القضـاء بتهمة الإهمال والتسبب في إتلاف مرفق عمومي عن غير قصد . 
 
وحمل ذات المواطنين ، المسؤولية أيـضا للسلطات المحلية و مصـالح الشرطة الإدارية التابعة لبلدية العروي ، كونها تقـصر بشـأن مراقبة مثل هذه الالات الضخمة التي تستهدف يوميا حياة الكثير من المواطنين ، نظير تعرضها لأعطـاب لا يبذل مالكوها أي جهد لإصلاحها .