” رايان إير ” تلوح بإلغاء رحلاتها إلى المغرب

نـاظورتوداي : 

هددت شركة «رايان إير» الآيرلندية للنقل الجوي المنخفض التكلفة بتخفيض رحلاتها في اتجاه المغرب بسبب اعتماد المغرب لرسوم جديدة على تذاكر الرحلات الجوية. ونسبت صحيفة «سود ويست» الفرنسية للشركة عزمها إلغاء نحو 30 رحلة بين المغرب وأوروبا.
 
وقال نجيب بوليف، وزير النقل ، إن السلطات المغربية لم يصلها حتى الآن أي إشعار رسمي من طرف «رايان إير»، مشيرا إلى أن جميع خطوط الشركة من وإلى المغرب تعمل بشكل عادي. وأوضح بوليف أن الاتفاقيات المتعلقة بهذه الخطوط ستنتهي في 31 مارس القادم، وإلى ذلك الحين فإن الرحلات ستستمر بشكل عادي.
 
وقرر المغرب فرض رسوم جديدة على جميع تذاكر الرحلات الجوية من وإلى المغرب تحت اسم «ضريبة التضامن والإنعاش السياحي»، والتي سيوجه نصف مداخيلها إلى تمويل الترويج للسياحة المغربية في الخارج والنصف الآخر إلى صندوق التضامن والتماسك الاجتماعي الموجه لمحاربة الفقر وتسهم فيه الشركات المغربية. وطبقا لهذا القرار فإنه سيتم فرض رسم بقيمة 100 درهم (12 دولارا) على تذاكر الدرجة الاقتصادية و400 درهم (48 دولارا) على تذاكر درجة الأعمال ابتداء من رأس السنة الجديدة. وتترقب الحكومة أن تصل محاصيل هذا الرسم إلى نحو مليون دولار في السنة. وتقرر إسناد تحصيل هذا الرسم الجديد إلى المكتب الوطني للمطارات، وهو الهيئة المكلفة بإدارة المطارات في المغرب.
 
وقال مسؤول في شركة «الخطوط الملكية المغربية» إن شركات النقل الجوي سيكون عليها إما زيادة مبلغ الرسم الجديد في سعر التذاكر أو أداء الرسم من هامش أرباحها، أو اعتماد صيغة وسطية. وأشار المسؤول إلى أن شركات النقل الجوي المنخفض التكلفة مستاءة من فرض هذا الرسم لأنه سيؤدي إلى ارتفاع أسعارها، غير أنه استبعد أن تقدم «رايان إير» على إلغاء رحلاتها في اتجاه المغرب.

وأوضح المصدر أن رحلات «رايان إير» إلى المغرب، خصوصا انطلاقا من فرنسا، تعرف رواجا جيدا ومن الصعب التخلي عنها بسهولة، خاصة مع وجود حلول بديلة وإمكانية حلول شركات أخرى محلها. وقال «أعتقد أن الهدف من الإعلان عن احتمال إغلاق الخطوط هو ممارسة ضغط على السلطات المغربية». وأضاف أن عدد خطوط رحلات «رايان إير» إلى المغرب يقدر بنحو 50 خط نصفها يربط مراكش بمطارات أوروبية.