ربورتاج…شهادات مواطنين يعبرون عن استغرابهم من ارتفاع سعر العدس الى 30 درهم

ناظورتوداي :

العدس المادة أساسية في بيت كل أسرة مغربية، أضحى الاستغناء عليه اليوم أمرا ممكنا في ظل ارتفاع ثمنه في الأسواق المغربية ليبلغ 30 درهما للكيلوغرام الواحد، وعلى إثر هذا السعر القياسي تساءلت العديد من الأسر على غلاء مادة العدس.

ولمعرفة أسباب غلاء العدس في السوق، كاميرا القناة الثانية قامت بجولة في أحد أسواق مدينة الحسيمة ونقلت السؤال إلى المواطنين والتجار.

وجاءت الأجوبة متباينة، فمن التجار من عزا هذا ارتقاع إلى تراجع المخزون الوطني بسبب الجفاف وارتفاع الطلب، إلى جانب معطى المضاربة في ظل ضعف المراقبة، وفسر التجار والمهنيون، أسباب هذا الارتفاع لكون السوق المغربية خاضعة للسوق العالمية، وأن المغرب بلد يستورد أكثر مما ينتج، وبالتالي فارتقاع الأسعار لدى البلدان المصدرة للمغرب وخاصة كندا انعكس على الأسعار محليا.

وفي المقابل عبر المواطنون عن قلقهم من غلاء هذه السلعة الأساسية بالنسبة لأصحاب الدخل المحدود والفقيرة.

تفاصيل أوفى في هذا الربورتاج :