رسالة جماعة اسلامية تبيع دماء يحي يحي تستنفر أجهزة الأمن الاقليمي بالناظور

ناظور اليوم : خاص
 
فتح أمن الناظور أول أمس الثلاثاء 19 أبريل 2011 تحقيقا في رسالة تهدد المستشار ورئيس المجلس البلدي بني نصار يحيى يحيى بالقتل. الرسالة وصلت إلى المستشار عبر البريد تحمل توقيع “تنسيقية الجماعات الإسلامية”. وجاء في هذه الرسالة “لقد حان يومكم بالرحيل يا منافقين يا فجار يا كفار يا عدوين الله والرسول (ص)”. وقد طالبوه بالرحيل وهددوه “إرحل وإلا سنشرب من دمكم فدمائكم حلال علينا” ووقعت “أبو حفص” بالنيابة”.
 
وكانت نفس الرســالة قد وجهت يوم 15 من الشـــهر الجاري إلى كل من البكـاي بورجل من حزب “الحركة الشعبية”، رئيس الجماعة القروية “قرية أركمان” ومحمد البجاوي، رئيس الجماعة القروية “بركانيين” من حزب “الاستقـــلال”، اذ يذكر أن كلتا الجماعتين تقعان تحت النفوذ الترابي لاقليم الناظور ، اضافة الى بلدية بني انصار المستهدف رئيسها في الرسالة الأخيــــــرة . 

وفي موضوع اخر ، يذكر أن رئيس المجلس البلدي لمدينة بني انصار كان بدوره قد راسل بصفته مواطنا مغربيا من أبناء مليلية، وزير الداخلية الطيب الشرقاوي بخصوص أنشطة أحد كوادر ذات الوزارة بالمدينة السليبة.. وقد تحصلت ” ناظور اليوم ” على نسخة من المراسلة المذكورة وهي حاملة لمرجع تسجيلي عدد 42435 بتاريخ الاثنين 18 ابريل .

وطالب يحي من الشرقاوي بـضرورة  ”فتح تحقيق جدي ومسؤول بخصوص تصرفات دودوح وتصريحاته الصادرة عنه، ضدا على شاغله لمنصب حساس، وكذا ما يرتبط باستثمار الهبات الملكية للضغط على المرشحين للحج.. حتى يصوتوا لفائدة لون سياسي بمليلية يوم الانتخابات الجهوية المحدد تاريخها يوم 22 ماي المقبل”.. وطالب يحيى أيضا، ضمن ذات الوثيقة، من وزير الداخلية “تقديم جواب صريح للرأي العام حول الصفة التي يتوفر عليها دودوح حاليا، رغما عن مقامه بمليلية، وكذا مدى قانونية وضعه الحالي إزاء التشريعات المنظمة للوظيفة العمومية”.