رسالة مُسلم تحشد عشرات الآلاف بكورنيش الناظور وسط حراسة أمنية مشدّدة

ناظورتوداي : نجيم برحدون

أفلح مغني الراب مسلم في تحويل كورنيش الناظور إلى محج لشباب من المدينة ومدن أخرى، جاؤوا للتغني بـ”الرسالة” و”المرحوم” و”التمرد”، رافعين لافتات كتب عليها “نحب مسلم”، ليرد عليهم الفنان المغربي عبر المايكرفون: “تفاعلكم جعل القشعريرة تسري في بدني، أنا سعيد بحبكم الذي إن دل على شيء فإنما يدل على أنني أتحدث بلسانكم” .

ساعة ونصف من “الراب” على منصة سهرات المهرجان المتوسطي في دورته الخامسة، أدى خلالها مسلم أشهر أغانيه التي رددها عن ظهر قلب الحاضرون، خصوصا من الشباب المشكل للغالبية، موجها رسائل لكل الجهات، منتقدا الحكومة ومطالبا من الشباب الابتعاد عن المخدرات، ودعا الدولة لمحاربتها، كما انتقد الفساد الأخلاقي في صفوف بعض فئات المجتمع .

IMG_9162

إنزال مسلم من على المنصة كان أمرا صعبا عليه من طرف المنظمين، حيث تم إرجاء ذلك لمرات من أجل تأدية أغان يطلبها الجمهور، لكنّه في الأخير غادر تحت تصفيقات الحاضرين، واعدا بالعودة في أقرب فرصة إلى الناظور من اجل الغناء لجمهوره، مقدما شكره للكل عمّا قال أنّها “حفاوة استقبال ناظورية تطاله كلما أتى إليها” .

وغني مسلم فوقة منصة السهرات بصعوبة مطلقة وامام حراسة أمنية مشددة ,نظرا للاجتياح المهول للجمهور الناظور الذي كانت تحدوه رغبة أكبر للاقتراب اكثر من فنانهم صاحب المقولة الشهيرة ” جيب العز ولا كحز ” واخذ صور تذكارية رفقته تؤرخ للذكرى .

DSC_9705

هذا وعزت مصادر أمنية , أن عدد الوافدين على كورنيش الناظور سهرة يوم أمس قارب الـ 50 ألف متفرج ,وهو مكسب يعطي للدروة العاشرة طابعا خاصا حسب تقييمات إدارة المهرجان .

وتستمر فعاليات المهرجان المتوسطي للناظور في نسخته الخامسة , الدورة التي تقام تحت شعار ” الناظو في لقاء مع العالم ” ,في يومها الثالث على التوالي باحياء سهرة امازيغية بامتياز يحييها كل من ميمون رفروع ,فرقتي إنو مازيغ وامتلاع و إثران .