رشيد زناي يسـاءل الملك في مـراكش

ناظورتوداي : 

أقدم الناشط الأمازيغي رشيد زناي على الاحتجاج ضدّ أمنيّين عملوا على تجريده من يافطة كان يحملها ضمن احتجاج نظّم على هامش المنتدى العالمي لحقوق الإنسان بمراكش.. إذ كان ذات الجمعوي قد رفع يافطته، بعد أن خطّ عليها عبارة “الملك أيضا يتحمّل المسؤوليّة”، وسط وقفة دعت إليها تنظيمات أمازيغية مقدمة على مقاطعة الـFMDH احتجاجا على “الانتهاكات الحقوقيّة المسجلة بالبلدان التي تعرف تواجد إيمازيغن”.

وقال زنّاي،في تصريح نقلته هسبرس ، إنّ عناصر امنيّة عملت على سحب اليافطة التي كان يحملها تحت التهديد باستخدام القوة العموميّة ضدّة، وزاد: “استغرب من اللجوء إلى هذا التعاطي وسط مدينة من المفترض أنها تحتضن موعدا عالميا يناقش واقع حقوق الإنسان ويشجّع، ولو تنظيريا، على إبداء الرأي بكل حريّة والتشديد على قرن المسؤولية بالمحاسبة”.