رشيد نيني لن يستفيد من العفو المـلكي بمناسبة 11 يناير

نـاظورتوداي : متابعة
 
أفادت مصادر مطلعة ، بأن الصحافي رشيد نيني لـن يشمله العفو الصادر بمناسبة تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال التي سيحتفل بها المغارب يومه الاربعاء 11 يناير .
 
وكـانت العديد من القوى الديمقراطية داخل وخارج ارض الوطن تنتظر ان يورد اسم رشيد نيني ضمن لائحة المستفيدين من العفو الملكي.
 
وتـساءل مهتمون عن سبب اقصاء نيني من لائحة المستفيدين بقرار العفو الملكي بمناسبة 11 يناير ، خاصة وانه اول عفو عرفه عهد حكومة بنكيران ، هذا الاخير الذي تساءل أكثر من مرة قبل تعيينه رئيسا للحكومة عن سبب الاحتفاظ بمدير تحرير جريدة المساء داخل السجن ، كما وعد بأن حزبه سيعمل على المطالبة بالافراج عن ذات الصحفي المعتقل خلال السنة الماضية على ذمة تهم تعتبرها الأغلبية مصطنعة لتصفية حسابات ضيقة .
 
وقد ضمت لائحة المستفيدين من العفو حسب بيان صادر عن وزارة العدل والحريات 306 شخصا من المحكوم عليهم بعقوبات سجنية وغرامات مختلفة ، من طرف محاكم المملكة.
  
وقد أفاد الرميد وزير العدل والحريات ، ومحامي رشيد نيني قبل نيله الحقيبة الوزارية المذكورة ، بأن لائحة المستفيدين من العفو تم صياغتها قبل تشكيل الحكومة الجديدة ، مؤكدا أن الافراج عن ذات الصحفي سيكون قريبا .