رضيعة تعبُر من المغرب إلى إسبانيا على متن زورق مطاطي

ناظور توداي :

 
عثرت مصالح الحرس المدني الاسباني بجزيرة طريفة (قادس) جنوب اسبانيا على رضيعة لا يتجاوز سنها بضعة أشهر ملفوفة في “بطانية” داخل زورق مطاطي.
 
وأفادت السلطات الامنية الاسبانية، أن الرضيعة عبرت من المغرب إلى اسبانيا لوحدها وبدون والديها رفقة  عدد من المرشحين للهجرة السرية قادمين من المغرب.
 
وكشف صحيفة “الباييس” الاسبانية ” نقلا على لسان المهاجرين الذين وصلوا إلى جزيرة طريفة الاسبانية، أن والدا الرضيعة، واللذان كانا مرشحان للهجرة السرية لم يتمكنا من الصعود إلى الزورق المطاطي بعد محاولتهم الهرب من رجال الدرك المغربي، ما دفعهما إلى ترك الفتاة في القارب.
 
الرضيعة تم العثور عليها في حالة صحية حرجة جدا، حيث بلغت درجة حرارتها 38.5، وتلقت الصغيرة التي أطلقت عليها الممرضة اسم “أميرة” العلاجات من طرف الفرع المحلي للصليب الأحمر المتواجد بعين المكان، قبل أن يتم تسليمها إلى مركز الاحتفاظ بالمدينة.
 
وأفاد المصدر نفسه، أن من بين المرشحين للهجرة السرية إلى اسبانيا كان هناك أطفال آخرين، إلى جانب ثلاثة رجال وخمس نساء إثنان منهم حوامل.