رمضان يربك حسابات وزارة الداخلية و هاته تواريخ الانتخابات

ناظور توداي :

وجدت وزارة الداخلية نفسها في موقف حرج بخصوص تزامن فترة الاستحقاقات الانتخابية المقبلة مع شهر رمضان ، و هو الأمر الذي دفع بالوزارة المعنية لتجنيد كافة إمكانياتها و الشروع في الإعداد للاستحقاقات قبيل حلول الشهر الفضيل مع برمجة خاصة ستضمن إجراء بعض من الاستحقاقات قبل رمضان و أخرى بعده.

و حسب مصادر إعلامية فقد أكد وزير الداخلية محمد حصاد في معرض لقائه بممثلي الأحزاب مؤخرا أن الكشف الرسمي عن جدولة الانتخابات المقبلة سيكون في القريب العاجل و على رأسها الانتخابات الجماعية والجهوية ، كما أكد على أن الانتخابات ستكون قبل الثامن عشر يونيو وستجرى الانتخابات الجماعية والجهوية في يوم واحد.

و تقرر حسب ذات المصادر أن تجرى بقية الاسحقاقات الانتخابية التي تخص ممثلي المأجورين في ماي المقبل ، على أن تليها الانتخابات الجماعية والجهوية في يونيو قبل رمضان، ثم ستستأنف باقي الاستحقاقات بعد رمضان، حيث ستجرى في يوليوز استحقاقات الغرف المهنية و في غشت انتخاب مجالس العمالات والأقاليم وأخيرا في شتنبر إجراء انتخابات مجلس المستشارين.