ريـفية تضع مولودتها بمرحاض المستشفى الجامعي بفاس بعدما طالها الاهمال الطبي

نـاظورتوداي : ( الصورة للمولودة ) 
 
وضعت تليتماس وهي سيدة تنحدر من مدينة الحسيمة وتستقر بفاس رفقة زوجها الموظف ، فجر أول أمس مولودتها بـمرحاض المستشفى الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بالعاصمة العلمية للمغرب ، بـعد أن طالها الاهمال الطبـي من طرف الطاقم المشرف على مصلحة الولادة .
 
وحـسب رواية صحفية ، فـان السيدة المدعوة تليتماس كانت تتردد على قسم الولادة بالمستشفى الجامعي بفاس منذ سادس دجنبر 2011 لمتابعة حالتها ومراقبة وضع الجنين ، لكنها فوجئت يوم الإثنين بإهمال أدى إلى وضع مولودتها الجميلة أمام المرحاض. 
 
وفي سيـاق رواية أقارب الام موضوع الحديث ، فانها بمجرد ما شعرت بالمخاض، أخبرت الممرضات والمولدات اللواتي كن يرابطن داخل مكتب بقسم الولادة بالأمر ، لكنهن لم يكثرتن لحالها، طالبين منها أن تستمر في ممارسة رياضة المشي في الممر في انتظار أن يحين وقت مخاضها لكن بمجرد ما تقدمت خطوات الى الأمام اشتدت عليها الالام ، مما جعلها تتوجه صوب أقرب مرحاض يوجد في اخر الممر .
 
وتفيد مصادر نقلت الخبر ، بأنه لولا انتباه والدة الأم والتي رافقتها الى المرحاض وسارعت باستعمال سروالها لالتقاط المولودة ، لاصطدمت بالأرض .
 
وتعقيبا على ما حدث ، قـال زوج تليتماس الذي لم يتخطى بعد اثر صدمة الواقع الذي رأت فيه مولودته النور ،  ” للأسف أخطأت التقدير. لقد تعاملت وزوجتي مع المستشفى الجامعي على أنه المكان الأفضل والمؤهل للولادة. فأول ما يتباذر إلى ذهن أي عاقل حينما تحيله على مستشفى جامعي، وجود أساتذة جامعيين وتجهيزات طبية لكننا اصطدمنا بالعكس. لو كنت أعرف لاصطحبت زوجتي إلى أقرب مصحة خاصة.