ريفيون بالخارج يطالبون بتغيير اسم ونشيد وراية المملكة

ناظور اليوم : بتصرف 

وقعت 46 جمعية و79 شخصية ذاتية ريفية، مستقرة خارج المغرب، على عريضة افتراضية ، توصلت ” ناظور اليوم ” بنسخة منها ، وهي ذات الوثيقة الحامل مضمونها عبارات المساندة والتضامن مع نشطاء حركة ـ “شباب 20 فبراير” والداعية لتلبية كامل المطالب الشعبية المعلنة طيلة الخرجات الاحتجاجية الحاشدة  .. ولا زال رقم الموقعين  قابلا للارتفاع بفعل استمرار ذات المبادرة في جمع الحشد لمضمونه في استفادة من آفاق التواصل الواسعة التي توفرها شبكة الإنترنيت وكذا عدم الكشف عن ميقات قفل حملة التوقيعات.

وأبدت التنظيمات والأفراد الـ125، الموقعة لحد الآن على الوثيقة المذكورة، تأييدها لمطالب أبرزها “ترسيم الهوية الأمازيغية لمراكش باعتبارها اسما تاريخيا للبلاد، لا المغرب”.. إضافة لـ “دسترة اللغة الأمازيغية رسمية ضمن دستور جديد، ورفع العسكرة عن الريف وجميع المناطق الأخرى مع إبداء الرفض التام لمشروع الجهوية بصيغها المخزنية المبنية على الهواجس الأمنية”.

كما طولب أيضا بـ “الإفراج الفوري عن جميع المعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي، و فتح تحقيق نزيه ومستقل في قضية ضحايا 20 فبراير بالحسيمة مع محاسبة المدبرين والمسؤولين عن هذه الأحداث الأليمة”.. إضافة لـ “إلغاء العمل بالعلم الحالي للبلاد، الذي وضعه المقيم العام الفرنسي ليوطي، وتعويضه بعلم وطني متفق عليه، مع إلغاء شعار الدولة الحالي وكذا وضع نشيد وطني جديد، عوض النشيد العسكري الفرنسي الممنوح، على أن يكون مجرد لحن لمراعاة التعدد اللغوي للبلاد”.. وكل هذا وفق تعبير نفس الوثيقة