ريفيون يحضرون لقاء الكلاسيكو لدعم إستقلال كتالونيـا

نـاظورتوداي : 

شكل حضور مغاربة ينحدرون من الريف يقيمون في الديار الإسبانية  في الكلاسيكو مناسبة للإعراب عن دعمهم لمطلب إنفصـال إقليم كتالونيا عن مملكة خوان كارلوس  ، و شاركوا  خلا اللقاء الذي جمع الأحد فريق برشلونة و ريال مدريد وإنتهى بـالتعادل 2 – 2  مع أزيد من 98 ألـف مشجع ، في حـملة رفع ” تيفو ” عملاق مكون من ألوان العلم الكتالوني على مدرجات ملعب الكامب نو .
 
وحـملت فعاليات ريفية مقيمة بـالمهجر الرايتين الامازيغية و الكتلانية ، في إشـارة منهم عن مسـاندة الشعب الكتلاني في مطلب الإستقلال  .
 
وصاحت الجماهير المقدرة بـ 98 ألف متفرج، بعد 17 دقيقة و14 ثانية على انطلاق المباراة بصوت واحد: “اندبندنسيا” أي الاستقلال٬ في إشارة إلى العام 1714 عندما دخلت القوات الفرنسية – الإسبانية برشلونة في حرب الخلافة في إسبانيا.
 
وكان ارتورو ماس رئيس منطقة كاتالونيا ٬ التي تعاني من أزمة اقتصادية خانقة ٬ قد أكد الشهر الماضي أن هذه المنطقة “تعبت” من علاقتها مع مدريد٬ وقارنها بتلك القائمة بين شمال أوروبا وجنوبها٬ وذلك بعد يوم من مسيرة تاريخية قام بها دعاة الاستقلال في برشلونة.
 
وتؤمن كاتالونيا عبر 200 مليار يورو خمس إجمالي الناتج الداخلي السنوي الخام لإسبانيا، لكنها أيضا المنطقة الأكثر مديونية في البلاد ب 42 مليار يورو أي 21 في المئة من ناتجها الداخلي الخام.
 
من جهة أخرى ، أعربت الحكومة الإسبانية عن قلقها إزاء صيحات المطالبة باستقلال كاتالونيا مساء الأحد في ملعب “كامب نو” خلال مباراة برشلونة وضيفه ريال مدريد ٬ برسم منافسات الجولة السابعة من الليغا الإسبانية٬ إذ اعتبرتها “مسيئة ” لصورة البلاد التي تعيش “فترة مضطربة” بسبب الأزمة المالية الراهنة.
 
وقال وزير الخارجية الإسبانية خوسيه مانويل غارسيا مارغايو يوم الإثنين: “يبدو لي أن ذلك يجسد صورة سيئة ٬ حيث أن البلد يقدم صورة انقسامية داخلية في فترة مضطربة مثل التي نعيشها في الوقت الراهن (…) بدلا من صورة جهد مشترك “. وأضاف الوزير لصحافيين في مدريد “لا شك بأن ذلك يضر بصورة البلاد”.