زعيـم البوليسـاريو على فـراش الموت إثـر طلـقة نـارية من حارسه الشخصي

نـاظورتوداي  : متابعة 
 
ذكرت مصـادر مطلعة أن زعيم ما يسمى بـجبهة البوليسـاريو ، يـرقد منذ مسـاء الأحد 5 نوفمبر إلى غاية اليوم ، في إحدى المستشفيات العسكرية التابعة للجمهورية الجزائـرية ، حيث يتلقى هناك العلاجات الضـرورية بـقسم الإنعـاش والعناية المركزة .
 
وأوضحت نفس المصـادر ، أن عبد العزيز المراكشي ، نـقل إلى المستشفى بعد تلقي جسده لرصـاصة غادرة من طرف أحد حـراسة الشخصيين و تم نقـله على وجه السرعة إلى المستشفى في حـاولة لإنقـاذه .
 
وحول الحـالة الصحـية للمراكشي ، تـأكد أنه أصيب بـجرح غائر على مستوى معدته ، وهو مـا تسبب له في نزيف حـاد أدخله في غيبوبة قـد تصـل به حد الموت حـالة مـا غـابت عنه أيادي الأطبـاء .
 
وأكدت نفس المصادر أن أسباب عملية إطلاق الرصاص على “ع العزيز المراكشي”، تعود إلى الوضعية المزرية التي يوجد عليها المحتجزون بتندوف الذين يتم استغلالهم في أعمال إرهابية، مع بيع المعونات المقدمة لهم الى تنظيم القاعدة وداخل الأسواق الجزائرية. 
 
وقالت المصادر ذاتها، أن قيادة جبهة البوليساريو تكتمت على الخبر تخوفا من اندلاع ثورة ضدها.