زوج “يخلد” اسمه على خد زوجته القاصر

اعتدى عليها وكتب بسكين وشفرة حلاقة الحرف الأول من اسمه لثنيها عن الطلاق

ناظور توداي : ضحى زين الدين

استخدم زوج ناقم على زوجته التي طالبته بالطلاق للشقاق، نتيجة العنف الذي يمارسه عليها باستمرار، سكينا وشفرة لكتابة الحرف الأول من اسمه على خدها وثنيها عن القرار بتشويه وجهها. ونجح الزوج المعتدي في كتابة الحرف الأول من اسمه بالفرنسية (H) على خد الزوجة، البالغة من العمر 17 سنة، بعد مقاومة فاشلة منها.

وكانت الزوجة تعرضت، نهاية الأسبوع الماضي ، بآسفي إلى اعتداء شنيع من زوجها، بعد أن بلغه أنها تقدمت بطلب الطلاق للشقاق، قبل أن تنقل في حالة مزرية إلى مستشفى محمد الخامس لرتق الجروح الخطيرة التي خلفها الاعتداء في وجهها وعنقها ويديها. وتربص المعتدي الذي لم يتم إيقافه، بزوجته القاصر وهي تخرج من بيت والديها ليمسك بها ويحكم قبضته على رأسها، قبل أن يكتب الحرف الأول من اسمه على خدها لتشويه وجهها، وتذكر اسمه عند أي محاولة للزواج من شخص آخر.

واستغربت أسرة الضحية التي تحوز شهادة طبية مدة العجز فيها 45 يوما، عدم إيقاف الزوج الذي هدد بتصفيتها، واختطاف رضيعتها، إذ طالبت العناصر الأمنية الضحية بالبحث عن المعتدي وإبلاغها عن مكانه، رغم أنها أكدت في تصريحاتها أنه هدد بقتلها وتحتاج إلى حماية.

وسبق للضحية أن وجهت ضده عدة شكايات تؤكد فيها أنها تعاني العنف الزوجي، وحاولت ثني زوجها عن الاعتداء عليها، منذ زواجها قبل حوالي سنة وإنجاب طفلة. إلا أنه في ظل عدم معاقبته إثر الشكايات التي قدمتها ضده ازداد عنفه اليومي عليها، لتفر إلى بيت والديها طلبا للحماية. وقالت الضحية في شكايتها إلى وكيل الملك بابتدائية آسفي إنها أبلغت الشرطة أن زوجها هددها بالقتل قبل وقوع الحادث، وأنه يهددها بسلاح أبيض، إلا أنه لم يتم القبض عليه، ليتربص بها وهي خارجة من بيت والديها للذهاب إلى حمام شعبي ويعتدي عليها.