سائقو ” الطاكسـيات ” بـالناضور يـبيتون في المحطـات إحتجاجا على بنكيران .

نـاظورتوداي : 
 
شـرع عدد من سـائقي سـيارات الأجرة الكبيرة بالإقليم ، خاصة بـالناظور المدينة و أزغنغان ، في تفعـيل الإضـراب الوطني الذي دعت له 9 مركزيـات نقـابية ،حـيث أقدموا منذ منتصف الليلة المـاضية الإعتصـام في المحطـات ، إحتجاجا على الزيادة التي شـملت أسعار الوقود بعد قرار بدء نظام المقايسة الجزئية ، الذي إتخذته حكومة تصريف الأعمال برئاسة عبد الإلـه بنكيران  . 
 
وأكد مصدر نقابي لـ ” ناظورتوداي ” أن أغلب مهنيي النقـل داخل الإقليم إستجابوا للإضـراب المذكور الذي سيدوم وفق ما أعلنته المركزيات النقابية التسع ثـلاثة أيـام قـابلة للتمديد ، ومن المرتقـب أن يعتصم أربـاب سيارات الأجرة و الشاحنات ومختلف وسـائل النقـل العمومي ، إبتداء من صـباح هذا الإثنين بحـي المطـار المتواجد بمدخل مدينة الناظور . 
 
وأعرب مهنيو النقـل ، عن إستعدادهم الكامل لتمديد هذا الشكل الاحتجاجي‮ ‬اذا ما لم تقم حكومة ابن كيران بإيجاد حلول استعجالية لتجاوز هذه الوضعية،و تفعيل الإجراءات البديلة التي‮ ‬عبر عنها رئيس الحكومة على خلفية الزيادة المعتمدة في‮ ‬المحروقات في‮ ‬شهر‮ ‬يونيو‮ ‬2012‮.
 
 ‬وأشـار الداعون إلى الإضـراب،  أن مادة‮ “‬الغازوال‮” ‬تعتبر مادة أساسية للإنتاج الخدماتي‮ ‬بالقطاع و مكونا رئيسيا لمكونات تكلفة النقل‮. ‬وأضافوا انه لم‮ ‬يتم عقد أي‮ ‬لقاء بين الحكومة و المهنيين في‮ ‬شأن إجراء اللجوء الى نظام المقايسة لتحديد أسعار المحروقات‮ ‬،وتدارس البرامج‮ ‬البديلة للتخفيف من أثر هذه الزيادات المتتالية على تعرفة النقل التي‮ ‬لم تعرف أية مراجعة في‮ ‬شق نقل المسافرين فيما بين المدن منذ سنة‮ ‬1996‮.‬