ساكنة أزغنغان تثمن الدستور الجديد وتأيده في مسيرة شعبية

ناظوراليوم : خالد الوليد

خرج مساء اليوم الإثنين المئات من ساكنة بلدية أزغنغان في مسيرات الدعم والتأييد للدستور الجديد ،مؤكدين رضاهم وقبولهم بالوثيقة الدستورية الجديدة والتي من المقرر أن يصوت عليها الشعب المغربي يوم فاتح يوليوز المقبل. 
  
وقد أبان سكان المدينة  و مجلسهم البلدي و الفعاليات الجمعوية المدنية عن تشبثهم الدائم بأهداب العرش العلوي المجيد و بقبولهم وتأييدهم لمضامين الدستور الجديد ،ورددوا بهذا الخصوص شعارات القبول وطول العمر لعاهل البلاد الملك محمد السادس  , كما شارك في المسيرة مجموعة من الفعاليات المدنية والنقابية والسياسية ،كلهم إجتمعوا وأجمعوا على حب الوطن ومقدساته وكذا ثوابته ،جنود مجندة وراء الملك .
 
هذا وفي تصريح لمنسق المسيرة ومهندسها ,خص به "ناظور اليوم"  الفاعل الجمعوي الشاب صلاح الدين أباو ,قال أن هذه المبادرة تأتي كتعبير عفوي من ساكنة مدينة أزغنغان على مدى ترحيبها بمضامين الدستور المقترح, باعتبار الوثيقة الدستورية الموضوعة للإستفاء يوم فاتح يوليوز المقبل قد تمخضت بعد مشاورات بين مختلف فئات الشعب المغربي, وأن الملك محمد السادس قد اعتمد في صياغتها على مقاربة تشاركية تضمن لكل طرف حقه , كما أن مشروع الدستور الحالي قد أعطى للأمازيغية ما تستحقه من مكانة من خلال دسترها والإعتراف بها كلغة رسمية , الأمر الذي رأى فيه الجمعوي صلاح الدين أباو سببا وجيها,على غرار باقي الفصول الواردة فيه, للتصويت لصالح الدستور , كما أبرز أن مسيرة اليوم تعد تعبيرا من طرف ساكنة مدينة أزغنغان عن مدى حبهم اللامشروط لعاهل البلاد و دعمهم لكافة المبادرات الإصلاحية الصادرة منه.