ساكنة العروي تنزل للشارع من أجل “الطوبيس” وتطالب بـ”رحيل” عامل الاقليم

ناظورتوداي :

جاب محتجون عشية يومه الاثنين 5 شتنبر الجاري، شوارع المدينة للمطالبة بتوفير خطوط النقل الحضري وربط المدينة بباقي روافدها ومناطق الاقليم، بمسيرة إحتجاجية حاشدة دعت اليها حركة ” بغينا الطوبيس ” بالعروي

وتحولت الوقفة الاحتجاجية التي نظمت أمام مقر باشوية العروي، من أجل ” الطوبيس “، الى مسيرة إحتجاجية رفعت خلالها شعارات المطالبة بخطوط للنقل الحضري بالمدينة، كمطلب آني ومستعجل يهم حاضر ومستقل المدينة، منددة في ذات السياق بسياسات المسؤولين المتراخية اتجاه الملف الذي ضل حبيس المحاكم الادارية، وتماطل المؤسسات الرسمية في تسريع وتيرة إخراجه لحيز الوجود

وطالبت الحشود المحتجة على وضعية التنقل الصعبة بالمدينة، برحيل عامل الاقليم، الذي وجهت اليه اصابع الاتهام في قضية تأخير إخراج ملف النقل الحضري حيز الوجود، وتواطئه في تعطيل صفقة تدبير مرفق النقل الحضري بالاقليم، الذي حازت عليه شركة فوغال، قبل ان تتوقف الصفقة بدعوى مضادة من الشركة المستغلة حاليا للمرفق في ضروف غامضة المعالم

ورفع المحتجون شعارات التنديد، بتواني المسؤولين عن الاسراع بتلبية إحتياجات المواطن البسيط الذي يسعى الى التنقل بكرامة وفي ضروف مواتية، الى جانب التأكيد على آنية المطلب واعتباره أحد اولويات ساكنة المدينة التي نادت منذ عقود بتوفير الطوبيس

وضرب المحتجون موعدا لاشكال نضالية تصعيدية قادمة، مؤكدين عزمهم على مواصلة درب الاحتجاج الى حين تحقيق مطلب ساكنة تتجاوز كثافتها 50 الف نسمة، تعاني الويلات جراء غياب مواصلات التنقل بالمدينة، وغياب أحد اكثر القطاعات حيوية بالمدن .