ساكنة حي جعدار تنتفض ضد تردي الأوضاع البيئية والانتشار المهول للأزبال

ناظور اليوم : نورالدين جلول
 
عاش حي جعدار يوم أمس الثلاثاء على وقع الإحتجاج ضد ما أضحى يعيشه الحي من كارثة بيئية نتيجة انتشار مهول للأزبال لم يسبق أن عاشه القاطنون بالمنطقة , قبل أن تقرر الساكنة الإنتفاض ضد هذه الوضعية.
 
الشكل الإحتجاجي المذكور جاء ضد المشهد الذي أضحى يعيشه حي جعدار بعد تخلف شاحنات جمع النفايات عن جمع الأزبال من أمام منازل المواطنين منذ أزيد من أسبوع ,ليقدم المواطنون على قطع الطريق أمام المارة من الراجلين وسائقي السيارات .
 
واعتبر المحتجون أنه لا لم يعد بالإمكان السكوت أمام هذه المعضلة المهددة لصحة المواطنين الذين يقطنون بالحي ,محملين في ذلك كامل المسؤولية للسلطات المحلية وبلدية أزغنغان التي اتهموها بالإهمال في تدبير قطاع النظافة , ومهددين بتصعيد الإحتجاج في حال بقاء الأمر على ماهو عليه.
 
وفور اندلاع الإحتجاجات الشعبية المذكورة , حل بعين المكان باشا مدينة أزغنغان وقائد قيادة بني بويفرور و عناصر الشرطة و الدرك الملكي بأزغنغان , قبل أن يفتح باشا المدينة حوارا مع الساكنة أفضى إلى إطلاقه لمجموعة من الوعود لإنهاء المشكل موضوع الإحتجاج.