ساكنة شعالة وبوعرور تنتفـض ضـد وكالة مارتشيكا والمجلس البلدي

نـاظورتوداي : متـابعة 
 
خرجت ساكنة حي شعالة و بوعرورو مساء يومه السبت إلى الشارع للتعبير عن غضبها العارم لما لحقها من أضرار وصفت بالبليغة جراء الفياضانات التي عرفها الحيان والمناطق المجاورة طيلة اليوم.
 
وقد اقدم المواطنون القاطنون بحي شعالة وحي بوعرورو على إغلاق الطرق ومنع العربات من العبور في شلل تام لحركة السير، احتجاجا على ما التهميش واللامبالاة التي تعرفها هذه المنطقة من الناظور والمحاذية لموقع بحيرة مارتشيكا المدينة، محملين مسؤولية ذلك للمجلس البلدي للمدينة وتقاعسه  في “أدائه ” والإكتفاء بحلول ترقيعية عوض العمل على خدمة الساكنة واحتياجاتهم الضرورية وعلى رأسها البنية التحتية التي تعاني هشاشة “لا مثيل لها”، خاصة في ما يخص قنوات الصرف الصحي التي تعتبر منفذ المياه، الأمر الذي أدى إلى غرق الحي بالمياه والتسبب في خسائر مادية بليغة.
 
كما كان لوكالة تهيئة بحيرة مارتشيكا نصيب من احتجاجات الساكنة، حيث حمل المواطنون مسؤولية غرق أحيائهم بالمياه إلى الوكالة المكلفة بتهيئة طوال ضفاف بحيرة مارتشيكا، التي سبق لها وأن قدمت بدورها وعودا للساكنة بالتكلف بتهيئة مناطقهم و العمل على توفير جميع الشروط الضرورية للعيش الكريم وعلى رأسها البنية التحتية.
 
كما طالب المحتجون الحانقون أعلى السلطات الإقليمية العمل على التدخل بشكل عاجل وفوري لفك عزلتهم والعمل على تهيئة أحيائهم وتوفير البنية التحتية الغائبة،والتي بقيت مجرد وعود فارغة طيلة أعوام، مع محاسبة المسؤولين على ما تعرضت له الساكنة من أضرار،وإخلال منتخبي المدينة بوعودهم.