سخط وغضب فايسبوكي بعد بث حلقة للكاميرا الخفية تضمنت مصطلحات قدحية

ناظورتوداي :

عم الغضب والاستكار العارم الأوساط الناشطة بالفضاء الأزرق الفايسبوك ,بعدما أثارت إحدى حلقات برنامج تلفزي للكاميرا الخفية الذي يُبث بعد أذان المغرب على القناة الأمازيغية خلال شهر رمضان الحالي، موجة من الغضب في صفوف رواد شبكات التواصل الإجتماعية، بعدما تلفظ أبطال هذه الحلقة بمجموعة من المصطلحات والكلمات النابية.

وعبر العديد من الأشخاص عن إستنكارهم من عرض هذه الحلقة على القناة الأمازيغية الموجهة للأسر والعائلات الريفية على وجه الخصوص، والتي تحمل في ثناياها مجموعة من الكلمات الساقطة التي لم تتعود الأسر في الريف على سماعها، مؤكدين أن الأمر يدل على إستخفاف صُنَاع هذا البرنامج بالمشاهد الريفي.

في حين إعتبر أخرون أن البرامج الرمضانية التي تبثها عموم القنوات المغربية، والتي كلفت ملايير السنتيمات، أنها إعتمدت على الهواة في إعداد البرامج، وهو ما أنتج ما أسموه بـ “الحموضية”.