سعيد زارو : مشروع “بحيرة مارتشيكا” مكمل لمحطة السعيدية على مستوى التنشيط السياحي

نـاظورتوداي :
 
قـال المدير العام لوكالة تهيئة مشروع “بحيرة مارتشيكا” السيد سعيد زارو إنه “بعيدا عن أية منافسة مع المحطة السياحية للسعيدية٬ تعتبر مارتشيكا مشروعا طموحا يضم العديد من البرامج من أجل النهوض بالتنشيط السياحي٬ خاصة الرياضي٬ بالمنطقة”.
 
وذكر السيد زارو٬ في حديث نشرته يومية (ليكونوميست) هذا الأربعاء٬ أن البرنامج طموح على مستوى السياحة الرياضية من خلال إقامة مركبات تضم العديد من الأنواع الرياضية ، ضمنها كرة المضرب وكرة القدم والريكبي على الخصوص٬ موضحا أن هذا المشروع لا يروم منافسة محطة السعيدية٬ بل تعزيز العرض الذي تقدمه هذه الأخيرة.
 
وأشار إلى أن خصوصية المشروع تكمن في طابعه المغربي “كل شيء في هذا المشروع الضخم يتسم بطابعه المغربي: اليد العاملة ومواد البناء والتصميم. وكذا بفضل رؤية جلالة الملك الذي أعطى توجيهاته لتهيئة بحيرة مارتشيكا ولتكليف مؤسسة عمومية بإنجاز برنامجها السياحي.
 
 وحول مارتشيكا ، أكد زارو أنها مؤسسة تابعة للدولة أنشئت لهذه الغاية من خلال إحداث وكالة ينظمها القانون 25/ 10٬ وتدير منطقة تبلغ مساحتها 8 آلاف هكتار و12 ألف هكتار من المسطحات المائية ،  وبالإضافة إلى ذلك٬ سجل مدير الوكالة أن برنامج التهيئة أعطى الأفضلية لملاك الأرض بدلا من نزع ملكيتهم٬ شريطة احترام مخططات مدروسة٬ مضيفا “عندما نقول إن هذه المنطقة خاضعة لرؤية الدولة٬ فهذا لا يعني استبعاد القطاع الخاص” .
 
 وأوضح زارو أن “المشاريع المبرمجة سيتم إنجازها من قبل ملاك هذه الفضاءات أنفسهم بهدف ضمان التتبع الدائم وجودة الخدمات الترفيهية على طول السنة”.
 
وبخصوص تأهيل الموارد البشرية٬ أوضح السيد زارو أن ” أكثر من 500 شخص ينحدرون من المناطق المجاورة تم اختيارهم من قبل الوكالة. هذه اليد العاملة سيتم تأهيلها على مستوى التكوين وتعزيزها بالآلاف من المأجورين بالموازاة مع تقدم المشروع. والهدف هو تلبية الاحتياجات من اليد العاملة المؤهلة التي ترافقنا مرحلة بعد أخرى”.