سـارة وهشـام يـتألقـان في مسـابقة ” مواهب الريف ” ,ويضمنان مشاركتهما بالمهرجان المتوسطي للناظور

نـاظورتوداي :
 
تمكنت الشـابة سـارة أبدور  16 سنة ، و هشـام الحسيني ،  من الحـصول على الـرتبة الأولى ضـمن المسـابقة الغنائية ” مواهب الريف ” التي أطلقتها الجمعية الإقليمية للمهرجان المتوسطي ، على هـامش الإستعداد لتنظيم الدورة الرابعة من ذات المحطة المذكورة التي ستشهدها مدينة الناظور اواخر غشـت المقـبل .
 
المسـابقة التي عرفت مشـاركة أزيد من 25 مرشحا و مرشحة ينحدرون من مختلف جماعات إقليم الناظور ، قدموا خلالها بـاقات غنـائية من أصنـاف مختلفة ، 6 منهم أدوا الأغنية الأمازيغية ، و 17 الاغنية العربية ، فيما أدى إثنان من المشاركين صنف الأغنية الغربية ضمنهم المدرج إسمها ضمن لائحة الفائزين .
 
وتنافس في الدور النهائي 6 مشـاركين ، قدموا مقاطع غنائية في حفـل فني نظم بالمركب الثـقافي بالناظور ، ترأس لجنة تحكيمه كـل من الأستاذ بلعيد العكاف و كريم المرسي .
 
وقـال سـعيد الرحموني رئيس الجمعية الإقليمية للمهرجان المتوسطي عـلى هـامش هذه المسـابقة في تصريح لـ ” ناظورتوداي ” ، أن الهدف من تنظيم الدورة الأولى لـمواهب الريف ، يـأتي في إطـار بحث مواهب جديدة في مجـال الفن و الموسيقى بالإقليم ، و الدفع بالطاقات المتفوقة صوب درب النجاح ، و فسح المجـال أمام شـباب المنطقة لصـقل مواهبهم .
 
وأضـاف الرحموني ، أن الجمعية تعتزم تسـجيل شـريطين غنائيين لكل من أبدور سـارة وهشـام لحسيني كتحفيز لهما بعد تفوقهما في مسابقة ” مواهب الريف ” ، كمـا ستتيح للمذكورين فـرصة المشـاركة في إحدى سـهرات الدورة الرابعة للمهرجان المتوسطي  .
 
جـديـر بالذكر ، أن الإستعدادات لتنظيم النسخة الرابعة من المهرجان المتوسطي ، تجري على قدم و سـاق ، حيث بدأت الجهة المنظمة في وضع اللمسـات الأخيرة على البرنامج النهائي ، كمـا كـثفت مؤخرا من عقد لقـات عمل مع وسـائل الإعلام و شركائها الماليين.