سـاكنة النـاظور تستبشر خيـرا بقرب قدوم الملك محمد السـادس

نـاظورتوداي : متابعة 
 
ذكرت مصـادر مطلعة في إتصـال مع ” ناظورتوداي ” ، أن موعد زيـارة الملك محمد السـادس لإقليم الناظور أصبح قـريبا جدا ، وأوضحت ذات المصـادر ، أن عاهل البـلاد قد يحل بالمنطقة إبتداء من الأسبوع المقبـل ، وذلك من أجل الوقوف على تدشين وإعطاء إنطلاقة مجموعة من الأوراش والمشـاريع التي إنتهت مدة إنجازها بعدة جماعات تقع تحت نفوذ عمالة الناضور .
 .
وأوضحت ذات المصـادر ، أن عـمالة النـاظور تعكف حـاليا على إعداد بـرنامج الزيـارة الملكية و الوقوف على الترتيبات الأخيـرة  للمشـاريع التي سيشرف الملك محمد السـادس على تدشينها و إعطـاء إنطلاقتها في أزيـد من 6 جـماعات قـروية و حضـرية  ، حيث أعطـت الأهمية للأوراش الكبرى ضمنها مشـروع تهيئة موقع بحيرة مارتشيكا و الحـي الجامعي بـسلوان .
 
وأردفت مصادر لـ ” ناظور توداي ” ، بان الملك سيشرف طيلة الفترة التي سيقضيها بالناظور، على تدشين واعطاء انطلاقة عدة مشاريع بمختلف جماعات الاقليم تهم العديد من المجـالات والميادين التنموية والاقتصادية ،   وحسب معطيـات خـاصة ، ، فسيشرف جلالته على تدشين مشاريع بعدة جماعات باقليم الناظور من بينها ” أزغنغان ، سلوان ، زايو ، العروي ، فرخانة ، بالاضافة الى الناظور المدينة ” ، تتنوع بين ما هو ثقافي ، ديني ،  رياضي ، و شبابي ، وأخرى تهم المراة والطفل ، بالاضافة الى عدة أوراش اقتصادية وسياحية كبرى سيعرفها موقع مارتشيكا .
 
وقد أعرب مواطنون لـ  ” ناظور توداي ” عن شغفهم إلى الزيارة الملكية الميمونة للاقليم ، واعتبروا حلول الملك بالناظور استمرارا من جلالته في تنمية هذا الجزء من البلاد ، الذي أضحى بفضله يضاهي أكبر أقاليم المملكة من حيث الاستثمارات التي جلبها جلالته منذ اعتلائه عرش أسلافه ، والمشاريع الضخمة سواء المنجزة اوالتي لازال يولي الملك اهتماماته المركزة للسمو بالمنطقة وجعلها من أكبر الاقاليم ازدهارا واستثمارا .
 
يـذكر أن الملك محمد السـادس ، كـان قـد أجـل زيـارته لإقليم الناظور صـيف هذه السـنة ، والتي حددت أنذاك في الـ 20 من يونيو المـاضي ، إلا أن ظـروفـا خـاصة كـانت وراء هذا التـأجيـل .