سـاكنة حـي أولاد ابراهيم تشل حركة السير باستعمال أكوام النفايات المتراكمة

نـاظورتوداي : 

أقدم بعـد زوال الأربعاء ، عدد من الشباب الغاضب تجاه فشل مجلس الجماعة الحضرية للناظور في تدبير النفايات المنزلية الصلبة ، على قطع شارع المسيرة وسط المدينة ، بكميات من ” الأزبال ” التي أضحى تراكمها المهول يشكل خطرا بيئيا يقلق راحة الساكنة ، نتيجة الروائح الكريهة المنبعثة منها لمدة طويلة  ، والتي نتج عنها ظهور حشرات وأمراض ادت الى اصابة أطفال ومعانين من ضيق التنفس بأعراض مختلفة تطلبت تدخلات طبية .  
 
المحتجون ، أقدموا على افراغ أكوام النفايات وسط واحدة من أكثر شوارع الناظور حركية، ومنعوا عمال شركة ” فيوليا ” بعد أن تم اشعارهم بضرورة التدخل لاحتواء الاحتجاجات ، وهو التدخل الذي اعتبره الغاضبون سياسة ترقعية وجب تـداركها و العمل بشكل منتظم يريح الساكنة المؤدية لضرائب النظافة دون الاستفادة من خدمات المجلس البلدي . 
 
وأعرب المحتجون في شعارات رددت أثناء تجسيد التظاهرة المذكورة ّ، عن استيائهم ازاء ما وصفوه بـ”لا مبالاة” المسؤولين وعلى رأسهم رئيس المجلس البلدي بالناظور  و القائمين على تدبير النفايات الصلبة ، كما عبروا عن امتعاضهم من الخدمات “الضعيفة” المقدمة من لدن شركة”  فيوليا” الفرنسية الأصل  الفاشلة في تفعيل التزاماتها المتعاقد عليها في دفتر التحملات ، نتيجة افتقارها إلى اللوجيستيك الضروري  والعنصر البشري الكافي ..
 
وفوره اخبارها بما حدث ، حل بعين المكان مختلف مسؤولي السلطة المحلية بالمدينة على رأسهم باشا الناظور ،والذي دخل في حوار مع المحتجين بغية اخماد غضبهم واقناعهم بالعدول عن شكلهم الاحتجاجي ، لما يشكل من ضرر لحركة السير ومصالح المواطنين ، مع تقديم وعود تم التعامل معها بحسن نية في انتظار ما ستسفر عنه الأيام القليلة المقبلة .