سـاكنة سـلوان ممنوعة من ربط منازلها بـالكهرباء إلى غـاية عودة الرئيس من الحج

نـاظورتوداي : 

رئيس المجلس وسط الصورة

تفـاجأ مواطنون أتموا جميع مراحل إعداد ملفات طلب ربط المنازل الحديثة البناء بـشبكة الكهرباء و الراغبون منهم في إضـافة عدادات جديدة لمحلات تجارية تقع تحت ملكيتهم ، بـرفض الموافقة على طلباتهم من لدن مـدير المكتب الوطني للكهرباء بـبلدية سلوان بمبرر تواجد الرئيس المنتخب ” حسن لغريسي ” في الديـار المقدسـة لأداء مناسك الحج .  
 
وحسب معطيـات تحصلت عليها ” ناظورتوداي ” ، فقد ربط المكتب الوطني للكهرباء ببلدية سلوان تحفظه على منح تراخيص السماح للمواطنين بـربط منازلهم بالشبكة الكهربائية وإضـافة عدادات جديدة ، بمراسلة توصل بها من لدن الرئيس الإستقلالي ” حسن لغريسي ” ، تشدد على ضـرورة رفض جميع الطلبات غير المذيلة بتوقيعه الشخصي .
 
وأكد مواطنون شيدوا مباني سكنية داخل التراب البلدي بعد استيفاء جميع المساطر القانونية سواء المستخلصة من بلدية سلوان أو المتعلقة بطلبات الربط الكهربائي و إضـافة العدادات بالمنازل المستفيدة سلفا من شبكة ” الكهرباء ” ، تفاجأهم بـالمراسلة التي وجهها رئيس مجلس الجماعة الحضرية لمدير الشركة ، و إعتبروها ” وثيقة ” أدت إلى عـرقلة مصـالح من يريدون الولوج إلى منازلهم ، وستزيد في رفع وتيـرة هذا التعثـر إذا ما واصل إعتمادها من طرف المسؤول الأول عن مكتب الكهرباء داخل المدينة .
 
عبـد العزيز السعيدي وهو مهاجر مغربي محـال على التقاعد من الديار الهولندية ، إستقر بمدينة سلوان حـيث أحدث مقهى بـمنزله ، أكد في تصـريح لـ ” ناظورتوداي ” ، بـأن مدير المكتب الوطني للكهرباء بالجماعة رفض منحه ترخيص إضـافة عداد جديد ، وإلتمس منه إنتظار عودة الرئيس ” حسن لغريسي ” من الديـار المقدسة لإطلاعه على مضمون هذا الطلب ومن ثم المصـادقة عليه وفقـا لما ذكر في المراسلة موضوع الحديث … وهو مـا أثـار غضب المتحدث مع ” ناظورتوداي ” وأفصح في هذا الصدد عن التحفظ بحقه في اللجوء إلى المؤسسات المسـؤولة لإنصـافه من هذا الإجحاف الذي لحقه .
 
ومن جهة أخـرى ، ذكر عبد الله بودونت أحد كوادر فريق المعارضة في بلدية سلوان ، تسـاؤله عن الدافع وراء إعتماد المكتب الوطني للكهرباء لمراسلة رئيس الجماعة الحضرية خلال أشغال دورة أكتوبر المنعقدة بحر هذا الأسبوع ، و طـالب من الجهات المختصة أبرزها الإدارة الترابية بـالتدخل العاجل من أجل النظر في قانونية هذا الإجراء الغيـر المفهوم ، خـاصة  ” الجانب الذي يـربط مصـالح فئة مهمة من المواطنين بحضور  الرئيس و يجعل هذه المصـالح عرضة للتعثـر بمجرد غياب الشخص الفارض لتوقيعه ” … يضيف بودنت .
 
إلى ذلــك ، نـفى أعضـاء مسؤولون عن تدبير الشـان المحلي بسلوان ، علمهم بـالمراسلة ، و حملوا مسؤولية إصدارها للرئيس ” حسن لغريسي ” ، سيما و أن الموضوع يعد مولود سـلوك شخصي و إنفرادي لم تشترك باقي مكونات المجلس في صياغة مضمونه .