ســلامة يتنازل للمنصوري عن لائحة التجمع الوطني للأحرار لخوض الانتخابات البرلمانية

ناظور اليوم : متابعة
 
علمت " ناظورتوداي " من مصادر خاصة مقربة من رئيس المجلس البلدي الحالي لأزغنغان السيد عبد القادر سلامة أن الأخير قد تنازل عن تقدمه للترشح لخوض غمار الإنتخابات التشريعية القادمة لفائدة زميله في حزب الأحرار  مصطفى المنصوري رئيس بلدية العروي ، بغية في تقوية الجبهة الداخلية للتنظيم السياسي بالناظور و مضاعفة حظوظ المنصوري في الحصول على مقعد برلماني .
 
كما أضاف مصدرنا أن مجموعة من الإجتماعات قد كثفت في الآونة الأخيرة  في البيت الداخلي لحزب التجمع الوطني للأحرار بالمنطقة للتخطيط  بدقة حول كيفية خوض غمار الإستحقاقات الانتخابية .
 
وحري بالذكر أن رئيس المجلس البلدي لأزغنغان عبد القادر سلامة قد سبق وأن أعلن في وقت سابق نيته عدم الترشح لولاية رئاسية أخرى داخل القصر البلدي كرد على مجموعة من الأصوات المنادية بتنحيه عن كرسي الرئاسة بعدما عمر عليه طويلا , فيما تداولت وسائل إعلام آنذاك نبأ ترشحه للإنتخابات البرلمانية القدمة.
 
وفي موضوع ذو عــلاقة ، علمت " ناظور اليوم " أن مصطفى المنصوري ، قد عقد ليلة الأربعاء الخميس الماضية ، باحدى المنازل بدوار لـ " غريبة " بجماعة بوعرك القروية ، اجتماعا ، حضره عدد من الذين خاضوا الانتخابات الجماعية الأخيرة بقميص حزب الاحرار طالب فيه المنصوري العمل على التكتل وتشكيل فريق اقليمي موحد للعمل على دعم لائحة التجمع الوطني للأحرار خلال الانتخابات التشريعية المقبلة .