سـكان الحي العسكـري يحتجون ضـد عامل إقلـيم الناظور

نـاظورتوداي : 
 
إحتج العشـرات من سـكان الحي العسـكري بـالناظور ، مسـاء الخميس 23 غشت الجاري ، أمام عمـالة الناظور للمطـالبة بوضع حد لممارسـات شخص يدعي النفوذ أقـدم على إيـقاف أشغـال مشـروع فتح طريق بـالحي المذكـور ، سبق و أن صـودق عليه من طـرف اللجنة الإقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البـشرية .
 
وردد المحتجون المدعومين من طرف اللجنة التنسيقية لفعاليات المجتمع المدني بـشمال المغرب ، شعـارات تحمل مسـؤولية ما وقع لعامل إقليم الناظور ، بإعتبـاره رئيسا للمبادرة الوطنية للتنمية البـشرية ، و لـم يـحرك أي إجراء ضـد الشخص المذكـور و الذي يدعي أن بإمكانه التحكم في السـلطات وفق ما يريده .
 
الوقـفة التي فـضل عامل الإقليم تتبعه من مكتبه عوض النزول إلى المحتجين لإستفسارهم على ما يقع ، إستنفرت مختلف المسؤولين داخل عمالة الناظور ، والذين طـالبوا بـفتح حـوار لإيجاد حل يسمح يدفع تجاه أستئناف أشغال مشروع فتح طريق بـالحي الإداري ، وهو ما رفضـه  المحتجون في الاول قـبل أن يعينوا لجنة من ثـلاثـة أشخـاص إجتمعت مع الكاتب العامل ، وذلك بـعد طـول مفاوضـات أم بوابة العمالة .
 
وأكد مشارك في الوقفة ، أن عمالة الناظور وعدت بإستئناف أشغـال المشروع إبتداء من يوم الأربعاء المقبل ، وهو الوعد الذي شدد المحتجون على تفعيله لإجتنباب الدخول في أشكـال نضـالية أخرى و إعتصـامانت تروم إنتزاع حقهم الذي أراد المحتج ضده حرمانهم منه .
 
من جهة أخرى تسـاءلت فعاليات مدنية عن الدافع وراء صـمت عامل الناظور تجاه تجاوزات بعض الأشخـاص الذين يدعون تحكمهم في السـلطات المحلية ، و يقدمون على إيقاف مشـاريع تم برمجتها سـابقا و رصدت لها أرصدة مـالية تقدر بملايين الدراهم .
 
يـذكر أن الحي العسكري يعد الأقدم عمرانيـا بمدينة الناظور ، ولا زالت سـاكنته تعيش الكثـير من الحيف و التهميش و الهشاشة، إلا أن المسؤولين على تدبير الشـأن المحلي يتعمدون دائمـا وضعه في خـانة الأحيـاء الغيـر المرغوب فيـها ، مما يزيد من غضب القاطنين بـه .