سكان جماعة بني شيكر يشتكون من تعسف “ممرض” بالمركز الصحي الجماعي

ناظور توداي : الحسين طهرية

يشتكي عدد من المواطنين بجماعة بني شيكر من التصرفات اللاأخلاقية للممرض الوحيد الحاضر/الغائب بالمستوصف المحلي بمركز الجماعة وسلوكاته المستفزة إذ يتعامل بمنطق تطغى عليه المحسوبية والزبونية.

حيث أعرب مجموعة من السكان أن هذا الممرض حول المستوصف العمومي المذكور إلى مصحة خاصة مسجلة في ملكيته يفعل فيها ما يشاء دون حسيب ولا رقيب، حيث ما فتئ يطلب المرضى من الفقراء والمعوزين بدفع إتاوات ورشاوى مقابل تقديمه لبعض الفحوصات التي تقدم مجانا للمرضى في المراكز الصحية العمومية، ناهيك عن المحسوبية و الزبونية والإهانات اليومية التي يتلقاها المواطنون على يد هذا “الشخص”، والذي طغى وتجبر في غياب أي مراقبة زجرية من قبل السلطات الوصية على ساكنة ذنبها الوحيد أنها ابتليت بممرض لا يعرف معنى الرحمة والشفقة.

وقد عبر مجموعة من المواطنين الذين التقيناهم بمركز الجماعة عن تذمرهم من السلوكيات اللاأخلاقية والتي لا تمت إلى مهنة الطب بصلة وفي تحد صارخ لجميع المواثيق والمعاهدات الدولية والوطنية الضامنة للإنسان حقه في العيش بكرامة.

إلا أنه ورغم ما أثير حول سلوكاته الرعناء من قبل جميع الفعاليات المدنية بالمنطقة، إلا أن مسطرة المتابعة والتحقيق لم تحرك ضد هذا الممرض المستهتر بأرواح المواطنين، خاصة مندوببية وزارة الصحة بالناظور، وهي تزكي بالتالي الواقع المزري وكذا تفشي مجموعة من الظواهر المشينة من قبيل المحسوبية الزبونية والرشوة..

وعليه فإن المواطنون ببني شيكر يطالبون المسؤولين خاصة مندوب وزارة الصحة بالناظور العمل على وضع حد لهذا الممرض وتصرفاته التي أكل عليها الدهر وشرب.