سكتة قلبية تنهي حيـاة أستاذ داخل سيارة أجرة بـالناظور

نـاظورتوداي :
 
تـوفي أستـاذ متقـاعد في الستينيات من عمره ، أمس الإثنين 25 مـاي الجاري ، إثـر نوبة قـلبية تعرض لها داخل سـيارة أجرة صغيرة كـانت تقله من وسط مدينة الناظور صـوب المحجز البلدي ، من أجل إستعادة سيارته التي تم الحجز عليها بسبب مخالفة مرورية .

وأفاد شهود عيان ، أن المتوفي كـان على متن سيارة أجـرة من الصنف الثاني ، و لفظ أنفاسه الأخيـرة بسبب أزمة قـلبية إنتابته بـشكل مفاجئ و سرعان ما عجلت بتسليم روحه ، دون فسح المزيد من الوقت لسيارة الإسعاف بنقله صوب المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية .
 
وأوردت ذات المصـادر ، أن مجموعة من المواطنين الذين كانوا بعين المكان بالقرب من حي ترقاع بالناظور حاولوا مسـاعدة المتوفي من بينهم سـائق سيارة الأجرة و عدد من رجـال الشرطة ، حيث طالبوا بحضور سيارة الإسعاف ، لـكن الأقدار الإلهـية شـاءت أن تطفئ أخر شمعة في حيـاة المذكور .
 
ومن جهة أخرى ، فقد حـلت بمكان الحـادث ، عناصر أمنية تنتمي لمصـالح الشرطة القضـائية والعملية ، حيث فتحت تحقيقا في الموضوع تحت إشـراف النيابة العامة ، وذلك من أجل الوصول إلى الدلائـل المادية المثبتة لـهذه الوفاة الطبيعية .
 
إلى ذلك ، تم إقتياد سـائق سيارة الأجرة صوب مخفر الأمن الوطني ، وذلك من أجل تحرير محضر في النازلة ، و الإستماع إلى أقواله ، قـبل أن يتم إخلاء سـبيله .