سلامة و العبوضي يخوضان الإنتخابات الجهوية جنبا إلى جنب

ناظورتوداي:

علمت “ناظورتوداي” من مصدر داخل حزب التجمع الوطني للأحرار، أن عبد القادر سلامة رئيس بلدية أزغنغان والعضو بمجلس المستشارين، قـرر أخيرا المشاركة في الإنتخابات الجهوية على مستوى جهة الشرق، بعد أن تمكت تزكيته لقيادة لائحة ” الحمامة” بإقليم الناضور، متبوعا بـالفاعل السياسي والنقابي الأستاذ صالح العبوضي.

وقد وضع سلامة ملف الترشيح لدى مصالح عمالة الناظور، فيما جاء عضو المجلس البلدي للناظور و نائب رئيس مجلس الجهة الشرقية صالح العبوضي ثانيا في اللائحة، فضلا عن أربعة أشخاص أخرين لم تتمكن “ناظورتوداي” من الوصول إلى أسماءهم بعد.

وكتب صالح العبوضي على صفحته في موقع فايسبوك “رسميا ترشحي للانتخابات الجهوية،في الرتبة الثانية بعد رجل الاعمال ،عبد القادر سلامة في لائحة التجمع الوطني للاحرار”. ولم يكشف العيوضي عن قراره بخصوص الإنتخابات الجماعية.

وسيعمل حزب التجمع الوطني للأحرار على حصد أكبر عدد من الأصوات في الإنتخابات الجهوية المقبلة من أجل الحصول على أكثر من مقعد واحد، وذلك قـصد تحقيق مبتغى وكيل لائحته بالناظور المتمثل في ترؤس مجلس الجهة، في وقت أعلن فيه الرئيس الحالي علي بلحاج نية عدم الترشح.

ويبدو أن حمى الإنتخابات الجماعية والجهوية بدأت تتصاعد قـبيل إنتهاء فترة إيداع الملفات وإنطلاق الحملة الإنتخابية، حيث يرتقب أن تعرف معركة الإستحقاقات الخاصة بالجهة على مستوى إقليم الناظور منافسة شرسة بين مجموعة من اللوائح المنتمية لأحزاب سياسية نزلت بقواها الكاملة لحصد نتائج مريحة.