سلطات الجزائر تمنع مرشح رئاسيات 2014 من زيارة الناظور .

نـاظورتوداي : علي كراجي
 
أقدمت السلطات الجزائرية أمس الجمعة ، على منع رشيد نكاز مرشح الشباب و التغيير في الإنتخابات الرئاسية 2014 ، من عبور المعبر الحدودي جوج بغال بالجهة الشرقية ، في إتجاه الأراضي المغربية ، حيث كـان يعتزم المشاركة في لقاء تواصلي دعت له الجمعية المتوسطية للتنمية المستدامة بالناظور ، المرؤوسة من لدن رئيس المجلس الإقليمي سعيد الرحموني . 
 
رشيد نكـاز قـال في رسـالة قـصيرة إعتذر فيها عن الحضور إلى الناظور ، أن سلطات بلده منعته من دخول الأراضي المغربية ، رغم توفره على جميع الوثـائق القانونية التي تمنحه حق القيام بهذه الرحلة . 
وكتب نكاز في رسالته النصية مساء الجمعة – إطلعت عليها ناظورتوداي – التي وجهها عبر هاتفه الخلوي لرئيس الجمعية المتوسطية للتنمية المستدامة بالناظور ” عزيزي الرئيس أنا الأن في الحدود الجزائرية – المغربية ، أود أن أبلغكم عن اسفي الشديد لأن سلطات بلدي لم تسمح لي بدخول المغرب عبر الحدود البرية ” . 
 
وأعرب نكاز عن رفضه التـام لما أسماه بـ ”  إستغلال الجزائر للصراع الذي إفتعلته مع المغرب ، عبر منع مواطنيها من التنقل بالرغم من أنهم غير معنيين بهذه الحرب السياسية الدائرة بين البلدين . “
 
وكان نكاز ، قد إنتقد مؤخرا النظام العسكري بالجزائر ، كما اثار موجة من الجدل عبر مواقع التواصل الإجتماعي ، بعد تصريحات إعلامية أدلى بها لقناة ” النهار ” ، قال خلالها أن ملك المغرب المغفور له محمد الخماس لعب دورا كبيرا في تحقيق الجزائر للإستقلال .وأضاف نكاز،” يجب ان نكون صرحاء مع الشعب الجزائري، لا يجب أن نظل وحدنا، وعلينا ان نأخذ المثال من أوروبا” مشيرا إلى ضرورة بناء اتحاد مغاربي والابتعاد عن الخلافات.
 
وتباينت تعليقات النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي على تصريحات نكاز، بين من رأى في ذلك حقيقة، وبين آخرين يرون مبالغة في حديث نكاز، خاصة حديثه عن أنّه لولا دعم محمد الخامس والمغرب للجزائر لما استقلّ بلد المليون ونصف مليون شهيد.
 
جدير بالذكر أن رشيد نكاز سياسي فرنسي من أصل جزائري ، كان قد تخلى في وقت سابق من هذا العام عن جنسيته الفرنسية ، ليتجاوز بذلك أكبر عائق يحول دون ترشحه في الإنتخابات الرئاسية بالجزائر .