سلطات الناظور تمنع مؤيدي الملكية الدستورية من التظاهر أمام العمالة

ناظور اليوم : متابعة 

التزم مؤيدو الملكية الدستورية ” الملك يسود ويحكم ” ، بقرار السلطة ولم يخرجوا زوال الأحد 10 أبريل للوقوف أمام عمالة الناظور ، بهدف التعبير عن حب وولاء الملك محمد السادس ، والاعتزاز بخطاب 9 مارس الداعي الى مجموعة من الاصلاحات الدستورية ، وذلك حسب ما ورد في بلاغ التنسيقية الشبابية لهذه الحركة المؤسسة على موقع التواصل الاجتماعي ” فايسبوك “.

وكان شباب الحركة الداعون الى تنظيم هذه الوقفة أمام عمالة الناظور ، قد عمموا بلاغات ودعوات المشاركة بعدد من جماعات الاقليم ، بالاضافة الى تعليق مئات المنشورات بالأماكن العمومية ، لتقريب الحدث من المواطنين و تشجيعهم على المشاركة ، الا أن قرار السلطات العمومية محليا ووطنيا ، حال دون رؤية الفكرة للنور وبقائها حبيسة الشبكة العنكبوتية .

ومن جهته ، فقد ظهرت الى جانب بلاغات التنسيقية الشبابية الناظوري المؤديدة للجمع بين السيادة والسلطة في يد ملك البلاد ، لما ترى في هذا المرتكز أنه ضامن لاستقرار الوطن ووحدته ، ( ظهر ) تنظيم أخر متمثل في المنظمة المتحدة لحقوق الانسان ، حيث دعت هي الأخرى بشكل موازي الى الوقوف أمام مقر العمال للتعبير عن ” حب الملك ” ، في نفس التاريخ أعلاه دون تنفيذها ، بعد أن تلقت رفضا سابقا في وقفة مشابهة كانت قد دعت لها يوم 20 مارس ، لم تصدر بعده أي توضيح بشأن مستجد المنع .

ومن جهته ، يذكر أن مصادر أكدت أن العمال والولاة قد توصلوا بتعليمات من وزارة الداخلية بهدف سحب التراخيص التي كانت قد منحت للحركات الشبابية المنظمة لوقفة 10 أبريل ، وعدم الترخيص لأي تنظيم طالب بنفس التحرك ، اجتنابا للتأويلات الخارجية ، خاصة وأن الحركة قد أبانت في بعض مواقفها عداءها لشباب 20 فبراير السباقون الى تحريك الشارع المغربي والدعوة الى التغيير السياسي والاقتصادي والاجتماعي بالمغرب .